Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أفضل ما في الويب

سألت الكاهن: "هل من مشكلة في الرغبة بقتل الأشرار"؟...إليكم الجواب

Quotidiano di Ragusa

أليتيا - تم النشر في 31/10/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “أريد أن أصبح جندياً عندما أكبر. أريد أن أدافع عن بلدي لكنني أريد أيضاً أن أقتل الأشرار – فأنا غاضب وأريد قتلهم. لكن، هل تبقى أبواب السماوات مفتوحةً أمامي حتى ولو رغبت في ذلك؟”

الأب ادوارد ماك ميل

يقول لنا يسوع: “أحبوا أعداءكم وصلّوا من أجل مضطهديكم.” (متى 5: 44).

من المفيد أن نتذكر دوماً ان البشر أخوة وأخوات لنا وان لجميعنا آب واحد في السماوات وبالتالي من غير المفترض أن تكون عندنا الرغبة بقتل أياً كان. وتجدر الاشارة الى ان الرغبة بحماية بلدنا أمرٌ آخر يستحق الثناء. يؤكد التعليم المسيحي رقم 2310 انه “يحق للسلطات العامة، في هذه الحالة، ان تفرض على المواطنين الواجبات الضرورية للدفاع عن الوطن. إن اولئك الذين أدوا قسم خدمة بلادهم في القوات العسكرية هم في خدمة أمن الأوطان وحريتها. وإن وفوا بالتزاماتهم بشرف، يساهمون حقاً في خير الأمة العامة والمحافظة على السلام.”

لكن، وبشكلٍ مثالي، لا يجب لرغبة القتل على اعتبارها هدفاً بحد ذاته أن تحرك دوافع كائن من كان إذ ان هذا النوع من الدوافع كفيل بالإساءة الى روح الفرد. علينا أن نكره جميعنا الشيطان والخطيئة – وأن نرغب في تخطي الشيطان والخطيئة لأمرٌ جيد. لكن في ما يتعلق بالناس – الخطأة – علينا أن نحبهم ونتمنى اهتداءهم وتوبتهم. سيساعدنا اللّه على القيام بذلك إن اعطيناه الفرصة.

وفي جميع الأحوال، لا يعود لنا القرار من هم الاشرار فاللّه وحده يعرف قلب كلّ واحدٍ منا.

من المفيد الصلاة على هذه النيّة وطلب مساعدة يسوع في الهامنا على الأمور الواجب علينا القيام بها والصلاة الى القديسين شفيعي الجنود وطلب مشورتهم.

وإن قررت أن تصبح جندياً، فليحرك حبك لبلدك لا الغضب والكراهية.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتياكاهن
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً