Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
فن وثقافة

هل عاش نوح فعلاً 900 سنة؟

National Geographic Channel

أليتيا - تم النشر في 28/10/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)س: كنت أحضر صفوف طقس الإعداد المسيحي للراشدين، لكنني توقفت عن فعل ذلك لأنني أمرّ في مرحلة شك. ما الذي يجب أن أفعله عندما أصادف مقاطع بيبلية صعبة؟ إنني أشك في دقّة الكتاب المقدس لدى قوله بأن نوح والآباء الآخرين عاشوا أكثر من 900 سنة. عندما يذكر الكتاب المقدس أن الآباء عاشوا أكثر من 900 سنة، فهل معنى ذلك واقعي أم حقيقة مجازية؟ ببساطة، هذا الأمر لا يصدق، وفي الواقع من السخف التفكير بأن شخصاً ما عاش كل تلك الفترة. ما رأيكم؟ ربما تستطيعون إنعاش إيماني.

إليكم جواب الأب إدوارد ماكإلمايل

من الجيد أنك كنت تحضر صفوف طقس الإعداد المسيحي للراشدين. الأسئلة التي طرحتها مهمة، ولكن، يجب ألا تثنيك صعوباتك عن متابعة طقس الإعداد.

من المسموح للكاثوليك أن يؤمنوا بأن أعمار الآباء الطويلة واقعية. ولكن، عملياً، يعتبر جميع المفسرين الكاثوليك أنه من شأن الأعمار أن تعلمنا حقيقة لاهوتية مفادها أن الخطيئة تحمل معها الموت المعبر عنه بشكل رمزي في عدد سنين الناس المتضائل باستمرار.

تدبير الله الأصلي لآدم وحواء كان الخلود – عدم الموت. لكن آدم وحواء زلّا، فدخلت الخطيئة إلى العالم. فيما نتصفح سفر التكوين، نرى أن أمد حياة الشخصيات الأساسية يقصر. هذا يبدو أنه يمثل بصورة مجازية كيف تُدخل الخطيئة الموت إلى العالم.

يميل التعليم الكنسي الحديث إلى تفسير سفر التكوين 1-11 كقصص ذات أساس في التاريخ تهدف أولاً إلى تعليم حقائق لاهوتية وروحية. (للمزيد من المعلومات، لا بد من الاطلاع على تعليم الكنيسة رقم 337 ورقم 390، بالإضافة إلى الرسالة العامة للبابا بيوس الثاني عشر Divino Afflante Spiritu “بإلهام من الروح القدس” في رقميها 31 و38 اللذين يعبران عن ضرورة تقدير “طريقة تعبير” سفر التكوين 1-11 أو “أسلوبه الأدبي”).

أهم ما يجب فهمه هو أننا بحاجة دوماً إلى تفسير ما نقرأه في ضوء نوعه الأدبي. على سبيل المثال، لا ترمي رواية تاريخية إلى تعليم تفاصيل عما جرى، بل تحاول نقل التاريخ الأساسي بشكل صحيح. أما الأنواع الأدبية الأخرى فلديها أهداف أخرى.

أعتقد أن القصد من كل ذلك هو أنه لا يجدر بنص صعب في الكتاب المقدس أن يعيق مسيرة إيمانك. بدلاً من ذلك، بإمكانه أن يشكل فرصة للغوص أعمق في الكتاب المقدس وتعليم الكنيسة، وفي حياة الصلاة. فإن بعض أعظم المعلقين على الكتاب المقدس قاموا بأفضل أعمالهم وهم يصلون جاثين على ركبتيهم.

نحتاج إلى الكنيسة لكي تساعدنا على مستوى الكتاب المقدس. وينبغي على الكتاب المقدس أن يقرّبنا إلى جماعة المؤمنين بدلاً من إبعادنا. أرجو أن تساعدك كلماتي. ليباركك الله!

العودةإلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً