Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "سَأَفْتَحُ فَمِي بِالأَمْثَال، وأُحَدِّثُ بِمَا كانَ مَخْفِيًّا مُنْذُ إِنْشَاءِ العَالَم..."

igorstevanovic/ Shutterstock.com

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 28/10/16

إنجيل القدّيس متّى 13 / 31 – 35

ضَرَبَ يَسُوعُ مَثَلاً آخَرَ قَائِلاً: «يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ حَبَّةَ خَرْدَل، أَخَذَهَا رَجُلٌ وزَرَعَهَا في حَقْلِهِ.

إِنَّهَا أَصْغَرُ البُذُورِ كُلِّهَا، وحينَ تَنْمُو تَكُونُ أَكْبَرَ البُقُول، وتُصْبِحُ شَجَرَةً حَتَّى إِنَّ طُيُورَ السَّمَاءِ تَأْتِي فَتُعَشِّشُ في أَغْصَانِها».وكَلَّمَهُم بِمَثَلٍ آخَر: «يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ خَمِيرَةً أَخَذَتْهَا ٱمْرَأَة، وخَبَّأَتْهَا في ثَلاثَةِ أَكْيَالٍ مِنَ الدَّقِيق، حَتَّى ٱخْتَمَرَ كُلُّهُ».هذَا كُلُّهُ قَالَهُ يَسُوعُ لِلْجُمُوعِ بِأَمْثَال، وبِدُونِ مَثَلٍ لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُم بِشَيء،

فَتَمَّ مَا قِيْلَ بِالنَّبِيّ: «سَأَفْتَحُ فَمِي بِالأَمْثَال، وأُحَدِّثُ بِمَا كانَ مَخْفِيًّا مُنْذُ إِنْشَاءِ العَالَم».



التأمل: “سَأَفْتَحُ فَمِي بِالأَمْثَال، وأُحَدِّثُ بِمَا كانَ مَخْفِيًّا مُنْذُ إِنْشَاءِ العَالَم..”



” إن أردت أن يتحقق حلمك، خذ وقتك وعش ببطء، قم بأمور قليلة ولكن قم بها جيدا، العمل النابع من القلب ينمو بطهارة”. هذه كلمات أغنية رددها المصلون في كنيسة القديس دميان التي رممها القديس فرنسيس الأسيزي، بعد ان ترك كل إرث والده وغناه متخليا حتى عن اسمه وثيابه، مبتدئا من الصفر، حافيا، عريانا، ولكن يوما بعد يوم، “حجرا حجرا” بنى سر نجاحه ببطء فنمى ونضج وكبر لتصل بذرة الايمان في إمتداد أغصانها الى مجد السموات.



بدأ القديس فرنسيس رسالته، كما يسوع من قبله وملايين المؤمنين من بعده، من الضعف ، من القليل القليل، في البداية وصولا الى عظمة مجد الله في النهاية.

حبة الخردل مع فرنسيس أصبحت رهبنة كبيرة تعد اليوم أكثر من ٢٢٠٠٠ راهب، ينتشرون في جميع أقطار العالم. منهم الراهب البسيط الذي يتسول كالشحاذ، والعالم اللاهوتي المنكب على دراساته، أو كاهن الرعية المنشغل في رعيته..



حبة الخردل مع فرنسيس الأسيزي أعطت الكنيسة والعالم قديسين عظام منهم أنطونيوس البادواني، بونافنتورة، دون سكوت وغيرهم..



يكفي ان البابا الحالي قد اتخذ فرنسيس الأسيزي شفيعا له حاملا اسمه وطريقته في التقشف والبساطة والبعد عن التكلف ومظاهر البذخ مفضلا الإقامة في بيت القديسة مرتا بدل القصر الرسولي.

زمن حبة الخردل لم ينته.. انه في تجدد مستمر ينتظر مبادرات جديدة. ربما تكون أنت من المبادرين الجدد..



نهار مبارك
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيلاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً