Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

صلاة من أجل اكتشاف المسيح الساكن في كل واحدٍ منا

© CURAphotography / Shutterstock

PHILIPPE DE LA METTRIE - تم النشر في 26/10/16

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – “إن الرحمة هي القانون الأساسي الساكن في قلب كل واحدٍ منا عندما يلقي نظره الصادق على الأخ الذي يلقاه على طريق الحياة” (البابا فرنسيس).

قد نكون بعيدين جداً جداً عن القاعدة الأساسية الواجب أن تسكن في قلوبنا: النظر الى أخانا برحمة. من شأن هذه الصلوات الصغيرة ان تساعدكم لطلب الرحمة من اللّه والتحضر للقاء الآخر والغريب الذي نلقاه عند الطريق.

١. ساعدني، يا رب، إن كان عليّ لقاء القريب، التخلص من مشاكلي وهمومي ومخاوفي. اسلمك إياها يا رب لكي أكون مستعد بالكامل للاصغاء لهذا الشخص وهمومه ومخاوفه وأفراحه.

٢. اعطني، يا رب، بحمايتك، ان استقبل كل شخص بروح من التواضع، روح منفتحة لمحبة اللّه والقريب دون أنانية أو نكران للذات. ذكرني دائماً انني لست أعلى شأناً ولا أقل شأناً من الآخر. اعطني نعمة معرفة التعامل مع هذا الشخص كأخ أو أخت لي.

٣. يا رب، أنت العالم بخطيئتي وضعفي، لا تجعلني أغرق في الذنب إنما اجعلني متواضع القلب برحمتك ونوّر نفسي لكي أكون أفضل محامٍ لك خلال فترة اللقاء هذه والحوار.

٤. يا رب، إن كان ذاك الشخص يعاني، اعطني، بنعمة الروح القدس، أن لا أعتقد نفسي معالجاً لآلامه ولا عاجز بالكامل. أعرف أن كلمتك وحدها تشفي جراح النفس والقلب وتحرر. 

٥. يا رب، إن كان عليّ استقبال الغريب، مؤمن بدين آخر، اجعلني أراه على صورتك لا على اعتباره عدو. ازرع فيّ الرغبة في محبته وأن أكون سامري “روحي” جيد.

٦. يا رب، إن كان عليّ أن أصمت، حوّل صمتي صمت استقبال واحترام وصمت يسمح للآخر بالاصغاء والرجاء لا صمت لامبالاة أو كسل.

٧. يا رب، إن كان علي أن أتكلم، فلتكن كلماتي كلمات حقيقة تنفتح على الحياة لا كلمات تُبقي محاوري في الشك. اجعلني أنقل كلامك، الكلام الذي يعطي معنى للحياة.

٨. يا رب، إن كان عليّ أن أصغي لقلق الناس، فلأتذكر أنك قلت: “لا تخف”، “سلامي أترك لكم” فلتكن قوة هذا السلام، من خلالي، مصدر ثقة وأمانة لهذا الشخص. 

٩. يا رب، إن كان عليّ أن أصغي الى الشك واليأس، فليكن إيماني مصدر رجاء للجميع.

١٠. يا رب، إن كان عليّ الاصغاء للثورة والغضب، علمني معرفة استقباله والتحدث دون إدانة. ساعدني على معرفة الاصغاء للألم الذي يخفيه ذلك.

١١. يا رب، إن كان عليّ الاصغاء للإهانة، اسمح ان لا يدنس اسمك ولا كرامتي المسيحية. إن كنت غير قادر على طمس غضبي، ابعد عني كل رغبة سيئة بالانتقام واحمني من كل كلام جارح لأن “المحبة تتحمل كل شيء والمحبة تستقبل كل شيء.”

١٢. يا رب، إن كان عليّ أن أصغي لصراخ الوحدة، فلتطمئن كلماتي قلباً يحتاج الى المحبة. لكن، ولكسر هذه العزلة، أحتاج، يا رب، الى مساعدتك: نوّر، يا رب، بسر وجودك غير المرئي، ليل هذا الشخص. ساعده ليرى حبك ويقتنع انه ليس وحده.

13. يا رب، إن كنت خائر القوى، لا إجابة لي لتساؤلات من ألتقي، أن استغنم الفرصة للصلاة. علمني التمييز في كلامه وصمته ورغباته وساعدنا للاجتماع في الصلاة والتقرب منك.

14. يا رب، إن كان عليّ الاصغاء للفرح، اجعلني انضم اليه بالكامل وان اشكرك وإن كان عليّ لقاء الحزن، فلأكن متعاطفاً من خلال مسيحيتي لكي أخفف من وزر هذا الحزن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الرحمةالفرح
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً