Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

قصّة بهيّة مع الألم ورحلة بحثها عن الله وتسليمه حياتها ليقلبها رأساً على عقب...من فلسطين إلى أمريكا قصّة لا تشبه سواها!

أليتيا - تم النشر في 25/10/16

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)ليس بجديد أن تُعنّف فتاة على يد والدها. ليس بجديد أن تتعرّض فتاة عربيّة لأبشع أنواع التّحرّش الجنسي وهي لا تزال في سنّ لا يتعدّى أصابع اليد. ليس بجديد أن يصمت المجتمع بأسره أمام مناجاة روح تتألّم لا بل تُحتضر. ليس بجديد أن تقاتل فتاة عربية من أجل حياتها وحياة أبنائها هاربة من قاتل أحلامها الذي يتوق إلى سيل دمائها. ليس بجديد أن تدفع إمرأة عربية حياتها ثمن قساوة مجتمع لطالما إرتوى من مياه الكره والظّلم والعنف فأثمر عداوةً، تحرّشًا، لا مساوةً، وحتّى قتلًا.

قصّة بهيّة زهير عيشة ليست بجديدة إلّا أنّها فريدة من حيث تحويل أقصى درجات الألم إلى أسمى لحظات الأمل.

بهيّة إمرأة فلسطينية – أمريكيّة قرّرت كسر حاجز الصّمت والبوح بكل ما تسبّب لها بعذاب لن يفارق أثره حياتها.

تحت عنوان “أختبئ وراء مكياجي”(I Hide Behind my Makeup) أصدرت بهيّة كتابها في عام 2013 الذي يحاكي حياتها التي قرر المجتمع صبغها بالمرارة. ففي وقت تكتب فيه فتيات العالم مذكراتهن المليئة بالبراءة، طيش الشّباب، مغامرات الغرام، الحبّ الأوّل وغيرها، تعرض بهيّة من خلال هذا الكتاب سنوات طفولتها ما بين الولايات المتّحدة الأمريكيّة فلسطين التي تعرّضت خلالها لأبشع أنواع التّحرش الجنسي من قبل أحد أقربائها وأصدقاء شقيقها… هذا إضافة إلى تعنيف والدها الذي طال والدتها وجسدها الضّعيف. في سياق الكتاب لا تخفي بهيّة تفاصيل مراهقتها التي تخلّلها زواج بالإكراه، حب واعد يُسطّر بالكذب، تهديد بالقتل…

الكاتبة تشارك القرّاء لحظات ضعفها والأخرى المليئة بالأمل المنبثق من الله.

قصّة بهيّة مع الألم ورحلة بحثها عن الله وتسليمه حياتها ملخّصة بشكل رائع في هذا الكتاب.

كما ومن المقرر أن تُصدر بهيّة كتابًا آخر مطلع العام المقبل تحت عنوان”Awakened” يحمل عدّدًا من أقوالها المؤثّرة والملهمة التي منها نذكر: لقد فتّشت عن الله فوجدّته في كل مكان وفي داخلي، عندها أدركت أنّي لست بمفردي… أنت لم تأت إلى العالم أنت العالم…المشاعر كالأمواج، إسمحوا لها بأن تسبح بالمحيط دون أن تحدّد ملامحكم…

قرار بهيّة الجريء بمشاركة ألمها مع ملايين القرّاء كان بهدف توعيّة المجتمع حول المخاطر التي تلف حياة كل فتاة عربيّة وتهدّد سلامتها الجسديّة، النّفسية والرّوحيّة. الأهم من كل ذلك أن خطوة بهيّة ليست سوى نداء كي تكرّ السّبحة وتقرر كل فتاة مظلومة البوح بما لديها والتّحرّر من عادات لطالما أرهبتها وسحقتها.

بهيّة التي عاشت طفولتها في فلسطين، ها هي اليوم إحدى أبرز الكتاب في الولايات المتحدة الأمريكية وإحدى النساء الرائدات في توجيه المرأة العربية.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً