Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "لأنَّ المدعُوّينَ كَثيرونَ، وأمّا المُختارونَ فَقليلونَ..."

© Antoine Mekary / ALETEIA

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 22/10/16

انجيل القديس متى 22 / 1 – 14

“وعادَ يَسوعُ إلى مُخاطَبَةِ الجُموعِ بالأمثالِ، فقالَ . يُشبِهُ مَلكوتُ السَّماواتِ مَلِكًا أقامَ وليمَةً في عُرسِ ا‏بنِه. فأرسَلَ خدَمَهُ يَستَدْعي المَدعُوِّينَ إلى الوَليمَةِ، فرَفَضوا أنْ يَجيئوا. فأرسَلَ خدَمًا آخرينَ ليقولوا للمَدعُوّينَ أعدَدْتُ وليمَتي وذَبَحتُ أبقاري وعُجولي المُسمَّنةَ وهيَّأتُ كُلَّ شيءٍ، فتعالَوْا إلى العُرس . ولكنَّهُم تهاوَنُوا، فمِنهُم مَنْ خرَجَ إلى حقلِهِ، ومِنهُم مَنْ ذهَبَ إلى تِجارَتِهِ، والآخرونَ أمسكوا خَدَمَهُ وشَتَموهُم وقَتَلوهُم. فغَضِبَ الملِكُ وأرسَلَ جُنودَهُ، فأهلَكَ هؤلاءِ القَتَلةَ وأحرَقَ مَدينَتَهُم. ثمَّ قالَ لخَدَمِهِ الوَليمةُ مُهيَّأةٌ ولكنَّ المَدعُوّينَ غَيرُ مُستحقّينَ، فا‏خرُجوا إلى مَفارقِ الطُّرُقِ وا‏دعُوا إلى الوَليمَةِ كُلَّ مَنْ تَجِدونَهُ. فخرَجَ الخَدَمُ إلى الشَّوارعِ وجَمَعوا مَنْ وجَدوا مِنْ أشرارٍ وصالِحينَ، فا‏متلأتْ قاعَةُ العُرسِ بالمدعُوِّينَ. فلمّا دخَلَ المَلِكُ ليَرى المدعوّينَ، وجَدَ رجُلاً لا يَلبَسُ ثِـيابَ العُرسِ. فقالَ لَه , كيفَ دَخَلتَ إلى هُنا، يا صَديقي، وأنتَ لا تلبَسُ ثِـيابَ العُرسِ فسكَتَ الرَّجُلُ. فقالَ المَلِكُ للخَدَمِ ا‏ربُطوا يَدَيهِ ورِجلَيهِ وا‏طرَحوهُ خارِجًا في الظَّلامِ فهُناكَ البُكاءُ وصَريفُ الأسنانِ. لأنَّ المدعُوّينَ كَثيرونَ، وأمّا المُختارونَ فَقليلونَ”.

التأمل: “لأنَّ المدعُوّينَ كَثيرونَ، وأمّا المُختارونَ فَقليلونَ”.

ملك مسافر مع حاشيته عابراً الصحراء بطريقه لزيارة رعيته ومملكته. في الطريق وقع من على حصانه كيس من الجواهر والاحجار الكريمة التي كان يحملها فلم يتوقف الملك لكثرة الحرّ ولعدم اكتراثه للجواهر حيث أنه يملك منها الكثير، ولكن الحاشية أخذت تبحث في الرمل الحار عن الجواهر.

وبعد وقت نظر الملك خلفه لم يرَ أحد سوى شخص واحد فسأله “لماذا أنت هنا ولم تبحث مع البقية عن الجواهر، ألا يهمك أن تحتفظ بمثلها؟” أجاب الرجل قائلاً “سيدي، إن الصحراء كبيرة والمسار فيها صعب ولا أحد سواك يعرف الطريق، فما نفع الجواهر اذا ضللت الطريق؟.

العالم كبير ومساراته متعددة – متعثرة، فما نفع حقولنا وتجاراتنا وصناعاتنا ومؤسساتنا اذا ضللنا الطريق؟

ألا نعلم أن ” الانسان الذي يتعلق بالمادة مصيره المادة، والذي يرتبط بالتراب مصيره التراب، أما الذي يلبي دعوة الرب فمصيره التحليق مع النسور والسمو بالروح القدس” (الاب روجيه كرم) مرتفعا الى الملكوت، مشتركا في عرس ابن الملك، جالسا مع المختارين كافة الى وليمة عرس الحمل.

نهار مبارك
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيلاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً