Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

ما هي الصلاة الربانية وهل يجب علينا أن نصليها؟‎

© Tupungato / Shutterstock

gotquestions.org - تم النشر في 19/10/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)السؤال: ما هي الصلاة الربانية وهل يجب علينا أن نصليها؟

الجواب: الصلاة الربانية هي الصلاة التي قام المسيح بتعليمها لتلاميذه في متي 9:6-13 و لوقا 2:11-4. والصلاة الموجودة في متي 9:6-13 تقول “فصلوا أنتم هكذا: أبانا الذي في السموات ، ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك علي الأرض. خبزنا كفافنا أعطنا اليوم. واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضاً للمذنبين الينا. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير”.، والكثير من الأحيان ما يخطيء الناس بأعتقاد أنه يجب عليهم ترديد الصلاة حرفياً. والبعض يعتقد أنها وصفة سحرية للتأثير أو الوصول الي الله.



ويعلمنا الكتاب المقدس عكس هذا الأعتقاد. أن الله يهتم بقلوبنا عندما نصلي أكثر كثيراً من كلماتنا. متي 6:6 يعلمنا، “وأما أنت فمتي صليت فادخل الي مخدعك وأغلق بابك، وصل الي أبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يري في الخفاء يجازيك علانية”. ومتي 7:6 يقول: “وحينما تصلون لا تكرروا الكلام باطلاً كالأمم، فأنهم يظنون أنه بكثرة كلامهم يستجاب لهم”. بل في الصلاة يجب علينا سكب قلوبنا أمام الله (فيليبي 6:4-7)، وليس مجرد تكرير كلمات محفوظة لله.



والأفضل أعتبار الصلاة الربانية، كمثال أو أسلوب للصلاة يجب الاحتذاء به. فالصلاة الربانية تعلمنا الصلاة. وتعطينا “المقادير” التي تكون الصلاة. وهي مقسمة كالآتي: “أبانا الذي في السموات” يعلمنا لمن نوجه صلاتنا، أي الله الآب. “ليتقدس اسمك” يعلمنا أن نعبد الله ونسبحه. “ليأتي ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك علي الأرض” يذكرنا بأن نطلب مشيئة الله لحياتنا وللعالم وليس رغباتنا الشخصية. ويشجعنا علي أن نطلب من الله ما نحتاجه “خبزنا كفافنا أعطنا اليوم”. “وأغر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضاً للمذنبين الينا” يذكرنا بالأعتراف بخطايانا لله وأن نبتعد عنها – وأيضاً تذكر أن نغفر للآخرين كما غفر الله لنا خطايانا. وختام الصلاة هي أن “ولا تدخلنا في تجربة بل نجنا من الشرير” هي طلب المساعدة من الله للتغلب علي الخطيئة وطلب حمايته من هجمات العدو الشرير.



فمرة ثانية، الصلاة الربانية ليست صلاة نحفظها ونرددها لله. بل هي مثال من خلاله نتعلم كيف نصلي. هل هناك أي خطأ ان قمنا بحفظ الصلاة؟ كلا بالطبع. وخاصة ان كان هذا هو سؤل قلبك وان كنت تعني كل كلمة تقولها. وتذكر أن الله يهتم بالشركة معنا و معرفة قلوبنا أكثر من الكلمات التي نستخدمها. فيليبي 6:4-7 يعلن، “لا تهتموا بشيء، بل في كل شيء بالصلاة والدعاء مع الشكر، لتعلم طلباتكم لدي الله. وسلام الله الذي يفوق كل عقل، يحفظ قلوبكم وافكاركم في المسيح يسوع.”


العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتياصلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً