Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

بأي سلاح يدافع كاهن الكتيبة الإسبانية في العراق عن نفسه في حال هاجمه أفراد الدولة الإسلامية؟

ALFA Y OMEGA - تم النشر في 18/10/16

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) المرشد الروحي أنخيل بريز هو مرشد الكتيبة الإسبانية في العراق!

إن التحدث مع الأخ أنخيل بريز هو كالتحدث مع صديق نعرفه منذ زمن. هو شاب من مدريد يبلغ من العمر 36 سنة وهو متواجد حالياً في العراق مع أربعة كهنة آخرين. يقول ان الجيش الإسباني موجود هنا من أجل تدريب الجيش العراقي على “مكافحة تنين داعش الشيطاني” في حين يعتبر المرشد الروحي ان “التواجد هنا مع شعبي وبذل الحياة من أجلهم هي أفضل نعمة منّها اللّه عليّ.”

كيف هي حياتك اليوميّة في العراق؟

بعد ان أختلي بالرّب، أتوجه الى القاعدة للحديث مع الأطباء ووحدات الحماية… نعاني هذه الايام لأن لواء وسيتانيا خسر أحد الرفاق خلال حادث، آرون فيدال، الذي كان شاباً مميزاً وأنا أقلق الآن على حالة الجميع النفسيّة. أحتفل بعدها بالذبيحة الإلهية مرتَين ومن ثمّ أقوم بجولة حرصاً على أن لا يبقى أحد محروم من كلمة اللّه. ومن ثمّ، اعترافات وتعليم مسيحي وسجود…

قداس يومي؟ لكن من قادر على لقاء المسيحي في سياق حرب؟

من يريد اكتشاف اللّه الذي هو محبة. يؤمن الجميع، خلال المآزق، باللّه إذ يطرح المرء على نفسه أسئلة لما كان ليطرحها في سياقٍ آخر. في بعض الأحيان، يعتبر العسكريون التضحية أمراً لا مفر منه إلا أن الموت يؤدي الى ترنح الأنظمة. عندما ترى كلّ هذه الصعوبات وأنت بعيد عن عائلتك، تتكشف مسألة اللّه وفي هذا السياق آتي أنا لأحدثهم عنه.

okcs-principal-1o7a3060
José Miguel Mate Monedero

كيف تتحدث عن اللّه أمام من يتوجب عليهم القتل كي لا يُقتلوا؟

أفسر لهم ان القتل ليس الدفاع الشرعي عن النفسي، لا نتحدث هنا عن قتل  جنين عن طريق الإجهاض: فمن واجبك الأخلاقي الدفاع عن حياتك في وجه من يريد قتلك. إضافةً الى ذلك، عندما تدافع عن الوطن، تنفذ وصية إكرام الوالدة والوالد. لكنني أشدد دوماً على انه من الواجب عدم الإساءة والانصاف.

وكيف تحدثهم عن مسامحة العدو؟

يصعب الحديث عندما نرى ما يحدث مع الدولة الإسلامية إذ انه من غير الممكن فهم أفعال هذا التنظيم بالمنطق. يهمني أولاً، عدم وضع كلّ المسلمين في السلة نفسها ومن ثمّ عدم الكراهية. سألت في يوم من الأيام الجنود ما هي المحبة القسوى؟ فأجابوا: “محبة العدو، أليس كذلك؟” فقلت كلا إذ ان ما من محبةٍ أعظم من بذل الذات في سبيل الأصدقاء. إن كنّا نحب العدو فهذا لجعله صديق.

وهل من الممكن تطبيق ذلك مع داعش؟

هذا صعب جداً إذ من غير الممكن ارساء حوار معهم. لكن مع ذلك، من الواجب عيش المغفرة للأعداء وعدم الحقد عليهم. وهذا أمر برهن عنه جنودنا في مواجهه تنظيم إيتا.

تهتم الأمهات بأولادهن عندما يكونوا في خطر، فهل للعذراء مريم وجود في كلّ ذلك؟

وكيف لا؟ هنا يحمل الجميع السلاح باستثناء المرشد الروحي (ونشكر اللّه على ذلك). سألوني يوماً: “كيف ستدافع عن نفسك في حال أتى الأشرار؟” فقلت: “في حال هاجمني زلم داعش، اسحب بندقيتي” اسحب الوردية فعندنا نحن سلاح الإيمان. يحمل جميع الجنود قلادة لعذراء بيلار والأهم هو ان رب الإفخارستيا هو في صلب كلّ ما نفعله.

تشهد بغداد اعتداءات متكررة، هل تخاف على حياتك؟

ندرك جيداً ان من شأن أي حادث أو اعتداء هنا ان يتسبب بموتنا. لكنني أنا قلتُ نعم للّه وكرّست نفسي له وحياتي كلّها له وانتهى الموضوع. وبما أنني أؤمن بقيامة الجسد والحياة الأبدية، أعرف ان الموت ليس النهاية وإن كان الكاهن يخشى الموت، فلنطفئ الاضواء ونرحل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العراقاليتياكاهن
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً