Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

منع الشرطة من الدخول إلى الكنيسة التي لاذ إليها بعض الطلاب...كاهن يُصاب بطلقات في وجهه والعناية الإلهية تنقذه من موت محتّم

catholic.org - تم النشر في 14/10/16

جنوب افريقيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بدأ العنف بين السلطات والطلاب المحتجين عندما اقترحت حكومة جنوب إفريقيا زيادة الأقساط الدراسية التي بالكاد تُحتمل بنسبة 8%. منذ أكثر من عقدين، تناضل جنوب إفريقيا لوقف التحيز التربوي القائم في مدارسها منذ 300 عام.
ففي سبعينيات القرن الماضي وثمانينياته، حصلت انتفاضات واحتجاجات عنيفة. وخلال السنوات الأخيرة، يستمر احتجاج الطلاب على الزيادة الثابتة للأقساط.
عندما أعلنت حكومة جنوب إفريقيا اقتراحاً لرفع الأقساط الجامعية بنسبة 8%، أصابت الطلاب حالة من الجنون.


فنُظم احتجاج تحت شعار “يجب خفض الرسوم” في جامعة ويستواترستراند. بدأ بصورة سلمية، لكنه سرعان ما تطور إلى مواجهة عنيفة بين الطلاب والسلطات.
في حديث إلى Times Live، إحدى وكالات الأنباء في جنوب إفريقيا، أوضحت شيرونا باتل، المتحدثة باسم الجامعة، ما حصل.
كانت الجامعة قد وضعت عدة شروط للاحتجاج. فأوقف ما لا يقل عن طالبين عن دروسهما، وتأثرت عدة صفوف. بعدها، تجمّع مئات الطلاب خارج القاعة الكبرى.
قالت باتل: “بدأ الطلاب يرمون حجارة كبيرة كان بإمكانها إصابة الناس بجروح أو قتلهم. فرّقت الشرطة الحشد باستخدام قنابل صوتية وأخرى مسيلة للدموع وخراطيم المياه. بقي البعض خارج القاعة الكبرى، فيما توزع آخرون في برامفونتين”.


بعدها، بدأ الطلاب برمي الحجارة على حافلة في برامفونتين وأضرموا فيها النار.
تمكن رجال الإطفاء من إخماد الحريق، لكن السلطات كانت متخوفة من امتداد الاحتجاجات.
وسط الفوضى، كان الأب غراهام بيوجين، أحد كهنة كنيسة الثالوث الأقدس الكاثوليكية في برامفونتين قرب الجامعة يحاول منع الشرطة من الدخول إلى الكنيسة التي لاذ إليها بعض الطلاب.
أفادت وكالة الأنباء الكاثوليكية أن الكاهن رفع يديه، لكنه رُمي برصاص مطاطي عن مسافة قريبة.
فساعد الطلاب على حماية الكاهن، وسرعان ما اصطحبوه إلى مكان آمن.


أصيب كثيرون بـ “الصدمة والحزن” لدى مشاهدتهم الأب بيوجين مصاباً بطلقات في وجهه، والدماء تسيل على ثوبه.
قال الأب دايفيد روان: “نحن نعتقد أن هناك حاجة إلى مجهود مشترك يشمل كافة قطاعات المجتمع من أجل التعامل مع السياق التاريخي والمشاكل النظامية التي تجعل التعليم العالي بعيد المنال وغير معقول التكاليف بالنسبة إلى ملايين الفقراء في جنوب إفريقيا”.
“يجب أن نناشد جميع المعنيين بأن يلتزموا بإعادة السلام إلى كلياتنا وجوارها”.


عقب إصابة الأب بيوجين بطلقات في وجهه، أصدر مجلس أساقفة جنوب إفريقيا بياناً عبر فيه عن “تعاطفه الصادق وصلواته من أجل شفاء عاجل”.
أُقرّ بأن الأب بيوجين “قدّم الملجأ للطلاب الخائفين”، وأوضح الأساقفة أنهم دعموا حق الطلاب في المطالبة بتعليم معقول التكاليف على الرغم من أنه لا يمكن التغاضي عن العنف.
ويعتقد الأساقفة أن الحل الأفضل ليس في التعليم المجاني: “الحل المقترح من قبل الطلاب يتخطى حالياً القدرات التنظيمية المالية للسلطات الجامعية. ولكن، لا بد أن يبقى على جدول أعمالنا كالأولوية للمستقبل”.


أضافوا: “ما يجب فعله هو أن تضمن الحكومة انتهاء هذه السنة الأكاديمية بسلام. ينبغي على الحكومة والطلاب أن يسووا الآن مشاكلهم”.
في غضون ذلك، نقل الأب ماثيو تشايلزوورث، رسالة من زميله الأب بيوجين الذي يتعافى. طلب فيها الأخير من الطلاب ألا يردوا بعنف بسببه، قائلاً أن الكنيسة لطالما كانت مكاناً آمناً ومحايداً.
بدوره، أصدر المعهد اليسوعي في إفريقيا بياناً عبر فيه عن الرجاء في أن يتم التوصل إلى حل.

2016105929the_jesuit_priest_was_shot_at_close_range_in_the_face

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً