Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

آسيا بيبي امرأة مسيحية أخافت باكستان فنشروا آلاف رجال الشرطة يوم محاكمتها... لم ولن يجرؤوا على إعدامها لأن الرب معها!!!

© ARIF ALI / AFP

In this photograph taken on September 27, 2016, Ashiq Masih, husband of Asia Bibi, a Christian woman facing death sentence for blasphemy, points to a poster bearing an image of his wife Asia at a living area in Lahore. Esham and her sister Esha live largely in seclusion: fears they will be mistreated because they are daughters of the accused in Pakistan's most infamous blasphemy case make them reluctant to venture into the brimming back streets of Lahore. / AFP PHOTO / ARIF ALI / TO GO WITH AFP STORY: Pakistan-Religion-Blasphemy-Christians, FEATURE by Gohar ABBAS

أليتيا - تم النشر في 13/10/16

باكستان / أليتيا (aleteia.org/ar)باكستان ترجئ الاستئناف الأخير في قضية آسيا بيبي فقامت المحكمة العليا بتأجيل الاستئناف الأخير في قضية آسيا بيبي التي صدر حكم بإعدامها منذ سنة 2010 بعد تنحي أحد القضاة.

كان قد نُشر آلاف العناصر الأمنية في العاصمة إسلام أباد، فيما كانت المحكمة تستعد للاستماع اليوم إلى استئناف أخير في قضيتها ولم تُحدّد المحكمة موعداً جديداً للاستئناف.
لكن تهديد العنف تقلّص عندما قال أحد القضاة الثلاثة الذي يدعى إقبال حميد الرحمان للمحكمة أنه يجب أن يتنحى عن القضية.
قال: “كنت جزءاً من هيئة القضاة التي كانت تستمع إلى قضية سلمان تسير، وهذه القضية متعلقة بتلك”.
لا بد من التذكير هنا أن سلمان تسير الذي كان حاكماً إقليمياً متحرراً قُتل رمياً بالرصاص في إسلام أباد سنة 2011 بعد تصريحاته المؤيدة لبيبي وقد أُعدم قاتله ممتاز قادري شنقاً في وقت سابق من السنة الحالية في خطوة رحب بها الليبراليون في البلاد، وإنما أدت إلى نزول المتشددين إلى الشوارع للمطالبة بإعدام بيبي.
نُشر 3000 عنصر أمن في شوارع العاصمة منهم حوالي 100 شرطي من فرقة مكافحة الشغب خارج المحكمة العليا، فيما وصل محامي بيبي وزوجها إلى الجلسة وكان محامي بيبي قد ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية: “أنا مستعدّ ونحن متفائلون جداً”.
التجديف مسألة حساسة جداً في باكستان. تقول المجموعات الحقوقية أن قانون مكافحة التجديف المثير للجدل غالباً ما يُساء استخدامه من أجل عمليات ثأر شخصية، بخاصة ضد الأقليات المسيحية.
هكذا، تحول شجار شخصي بين آسيا بيبي وامرأة مسلمة إلى دعوى قضائية رغم أن بيبي بريئة بحسب مؤيديها.
في قضيتها، رُفضت الاستئنافات المتتالية. والآن، إذا أيّدت المحكمة العليا إدانة بيبي، فإن ملاذها الأوحد سيكون طلباً مباشراً من الرئيس لكي يعفو عنها، وإذا نُفذ حكم الإعدام بحقها، ستكون أول شخص يُنفذ هذا الحكم بحقه بتهمة التجديف.
في هذا الصدد، ذكر المحامي شهزاد أكبر الذي يعمل في مجال حقوق الإنسان أن تداعيات ذلك على الأقليات وحقوق الإنسان ستكون “كبيرة”.
وحذّر مراقبون من عنف محتمل في حال إلغاء الإدانة، فيما قال البعض أن القضية هي معركة من أجل روح باكستان بما أن الدولة تحافظ على توازن هشّ بين تأييد حقوق الإنسان وتهدئة المتشددين.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الرباليتياباكستان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً