أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من كاهن مسجون إلى رتبة كاردينال

abouna.org
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) سمّى البابا فرنسيس الكاهن الألباني ارنست تروشاني سيموني، 86 عامًا، كاردينالاً فخريًا، وذلك بعد أن تأثر بصورة واضحة بخبرته الأليمة خلال فترة اعتقاله وسجنه وتعذيبه وعمله القسري لمدة 28 عامًا، إبان فترة الاضطهاد الشيوعي في ألبانيا.

فخلال صلاة الغروب التي أقيمت بمناسبة زيارة البابا فرنسيس الرسولية إلى ألبانيا عام 2014، تطرق الأب سيموني، وهو أحد الناجيين من الاضطهاد الديني، لشهادته حيث كان معذبوه يطلبون منه مرارًا الكفّ عن التحدث عن المسيح والكنيسة. إلا أنه لم يستطع إلا التحدث عن المسيح؛ “فالحياة عندي هي المسيح”: وهي الكلمة التي خطّها على جدران زنزانته طيلة سنوات اعتقاله.

وبمجرد أن أنهى الأب ارنست سيموني، الكاهن في أبرشية شكودري بولت في سكوتاري، من إلقاء خبرته، ذهب إليه البابا فرنسيس، وعانقه وقبّل يديه، ووضع رأسه على رأس الكاهن الألباني المسنّ لبضع ثوانٍ، قائلاً له وهو يدمع: “لقد لمست يداي شهيدًا”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.