أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مع ابونا مجدي صرت اتعاطى

p. majdy
مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) صرلنا سنين منترافق سوا بمواضيع عبر اليتيا
و بفتخر اني عم بكتب افكاري ضمن هالعيلة يلي كبرت روحيا معا و تعلمت كتير
اليوم حابب اتشارك معكن بسر
كنت مخباه صرلي فترة طويلة

شهادة الحياة انا بصراحة ما بحبا
يعني لما يكون في شهادة حياة لشخص بسمع و بس المشكلة انو لما ترافقت مع هالأبونا عرفت انو شهادة الحياة الحقيقية هيي كيف منعيش حياتنا قبل ما نحكي و نخبر نكون شهادة حقيقية الناس تكتشف التغيير يلي صار بحياتنا و تشوف يسوع فينا

بيقولو القداسة مشوار صعب
بيقولو الإنسان مش هيين عليه يترك كل شي بيقولو انو الناس ما بقا بتفكر ببعضا
بيقولو انو الناس صار قلبا قاسي
هلق للبقولو بقولو كتير بس الشوفة مش متل الخبرية انك تقرا كتاب حدا كتبو و انك تكتب كتاب و تصير كتاب العالم تقرا فيك شهادة حلوة هون بتفرق كتير

ترافقت مع ابونا مجدي كتير
شفتو بحالات ما بينحسد عليا
و عشت معو لحظات يمكن قليلة و يمكن كتيرة بس كتار بيتمنو يختبروها انك تصلي بترتيلة زغيرة او بكلمة او بعمل رحمة بسيط هودول كانو افكار و دايما كنت قول انو مستحيل عيشن لأنو بدن مني مجهود كبير بس مع هالبيّ اكتشفت انو فعل محبة زغير بيكفي

كنت دايما اسمعو عم يحكي و يوعظ
مرات كتير اختبرت معو اختبارات غريبة عليي و عالمجتمع يلي كنت عايش فيه
لما كنا ننزل ع الطريق و نساعد الناس اللي ناطرة عالرصيف مين يحبا و خبريات و مراقف و ايام وبمرة من المرات بقلي خبرية خربطتلي كل شي بفكر فيه

بتعرف انو اليوم صار الغني فقير و الفقير غني ؟ بتعرف انو انقلبت كل المقاييس يلي على اساسها منقدر نشوف الإشيا بالطريقا يلي تعودنا عليا ؟
اليوم صار الغني يلي مفكر انو معو مصاري كتير و بيوت و سيارات فقير و عم يشحد مين يسمعلو و مين يهتم فيه و صار الفقير يلي ما عندو شي عني لأنو مكتفي بالموجود و مسلم كل شي لربو ع قد ما بيعطيه ع قد ما بعيش بقناعة و يمكن هيدي اليوم صارت مشكلة كبيرة بطلنا نقتنع بشي
اليوم صار بدنا كل شي النا
بطلنا نتشارك مع غيرنا بشي …

كنت دايما فكر
شو بيجبر هالأبونا يركض ليساعد ليخدم
ليعطي ليتخلى عن كتير اشيا ؟
ليش هالأبونا مش متلو متل غيرو
ليش ما بفكر بحالو و بعدين بفكر بغيرو ؟
و مع الوقت تعلمت درس مهم
خاصة لما قلي لما تشوف يسوع بكل شخص
بتبلش حقيقة تتغير حياتك
صرت اتقبل حالي و غيري ان كان بيشبهني او من غير دين صرت حب و بالحب اقدر آمن و اقدر اكتشف يسوع العطشان لخلاص النفوس
مع هالبيّ يلي بفتخر انو سمحلي اترافق معو بإختبارات كتير تعلمت انو الإنسان انسان عطشان ليسوع و يسوع عطشان للإنسان
ليحب ليخدم ليعطي ع قدّ ما بيقدر و تغيرت نظرتي حتى لصلاتي

صرت اتعاطى حب
صرت اتعاطى خدمة
صرت اتعاطى بسمة بتشفي
صرت اتعاطى المجانية
صرت اتعاطى صلاة

صرت انسان و بيكفي كلمة انسان عصورة الله
صار عندي بيّ بيضغي و بحب بدون شروط
صار عندي خيّ بيحملني بضعفي
صار معي بقلبي يسوع
العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً