Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

نيال الرعية اللي فيها خورية

© Hriana / Shutterstock

إيلي إميل تابت - تم النشر في 08/10/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) رب سائل يسأل: من أين لك يا زوجة الخوري أن تلقبي بالخورية وأنت لا تحتفلين بأسرار ولا تتعبين بدراسة اللاهوت؟

ورب ناقد يعقب: ما من حياة أسهل من حياة الخورية فهي تحصل على لقبها لمجرد زواجها من الخوري وتمضي عمرها كالسيدة اﻷولى في الرعية بمنصب شرف…

أما كلمة الحق فتقول: “نيال الرعية اللي فيها خورية”

فإن بدأنا من التسمية نجد أنها كلمة لبنانية بامتياز يستخدمها الموارنة أكثر من غيرهم ولا يوجد لها مثيل لدى بلدان أخرى،

أما من حيث الواقع، فإن الخورية لمستحقة ومستأهلة لتسميتها بكل تأكيد وموضوعية:

فمع أن تلك السيدة الفاضلة ليست ملزمة بدراسة اللاهوت والفلسفة إلا أنها في الكثير من اﻷحيان تبادر إلى ذلك إيمانا منها بوحدة المشروع مع زوجها الخوري…

وإن كانت لا تحتفل باﻷسرار إلا أنها المضحية اﻷولى إلى جانب زوجها المحتفل بحيث أنها تتخلى بكامل حرية وارادة والتزام عن دنيويات عدة من متطلبات مأكل ومسكن وملبس… كل ذلك مشاركة منها في قضية زوجها الخوري…

وإن كان البعض يعتبر ان للخورية منصب شرف بالرعية، فإنه وبكل تأكيد لا يدرك ما ينبغي أن تبذله الخورية في الخفاء كمساعدة المحتاجين وتشريع باب بيتها لجميع فئات المجتمع والاستماع إلى كل منهم متى توجب ذلك بكل احترام وترحيب ومحبة، وقدرتها على احتمال المفاجآت السارة منها تارة والسيئة تارة أخرى في الليل والنهار وعلى مدار السنة…

ناهيك عن الدعم المعنوي الكبير الذي تقدمه الخورية لزوجها الخوري أمام كل عقبة تعترض مسيرته أو عثرة تهدده أو خطوة تعود عليه بالنقد اللاذع…

أما عن الواجبات المنزلية، فالسبحة تبدأ ولا تنتهي من حيث انها تقبل غياب رب البيت لساعات طويلة واضطرارها الى حمل مسؤولية اﻷولاد بمفردها من تدريس وتربية وطبابة وأكل وشرب…

وخلاصة كل ما تقدم، إذا كان الخوري هو الساهر على الرعية فإن الخورية هي الساهرة على بيت الرعية وخوريها بصلاتها وتواضعها وقناعتها وانفتاحها وطاعتها، وهي المراقبة من بعيد التي تلاحظ حاجات أبناء وبنات الرعية وتلفت نظر كاهن المسيح إليها على مثال أمة الله مريم العذراء أم الكون.

شكرا خورية…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً