Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: "إِحْذَرُوا لأَنْفُسِكُم لِئَلاَّ تَثْقُلَ قُلُوبُكُم في الخَلاعَة، وَالسُّكْر..."



© Sebastian Duda / Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 06/10/16

إنجيل القدّيس لوقا ‪.38 – 34 : 21‬

قالَ الربُّ يَسوع: «إِحْذَرُوا لأَنْفُسِكُم لِئَلاَّ تَثْقُلَ قُلُوبُكُم في الخَلاعَة، وَالسُّكْر، وَهُمُومِ الحَيَاة، فَيُفَاجِئَكُم ذلِكَ اليَوم؛
لأَنَّهُ سَيُطْبِقُ مِثْلَ الفَخِّ عَلى جَمِيعِ المُقِيمِينَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ كُلِّهَا.
فٱسْهَرُوا في كُلِّ وَقْتٍ مُصَلِّينَ لِكَي تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَهْرُبُوا مِنْ كُلِّ هذِهِ الأُمُورِ المُزْمِعَةِ أَنْ تَحْدُث، وَتَقِفُوا أَمَامَ ٱبْنِ الإِنْسَان».
وكانَ يَسُوعُ هفي النَّهَارِ يُعَلِّمُ في الهَيْكَل، وَفي اللَّيْلِ يَخْرُجُ وَيَبِيتُ في الجَبَلِ المَعْرُوفِ بِجَبَلِ الزَّيْتُون.
وكانَ الشَّعْبُ كُلُّه يَأْتِي إِلَيْهِ عِنْدَ الفَجْرِ في الهَيْكَلِ لِيَسْتَمِعَ إِلَيْه.

التأمل: “إِحْذَرُوا لأَنْفُسِكُم لِئَلاَّ تَثْقُلَ قُلُوبُكُم في الخَلاعَة، وَالسُّكْر…”

كل الكائنات الحية لديها آلية دفاع عن نفسها تقيها شر الكائنات الاخرى، ولديها غريزة البقاء تعرف من خلالها الهروب من الخطر والوقاية من السموم القاتلة المنتشرة في البيئة الطبيعية.
والمعروف أن الإنسان هو الأذكى بين كل الكائنات، فهو يتمتع بذكاءٍ حاد ومتفوق استطاع من خلاله إخضاع العالم لإرادته ومصلحته وتحويل البيئة المعادية الى بيئة موالية له.
وبالرغم من كل الإنجازات الكبيرة والهائلة التي حققها الانسان خدمة له ولرفاهيته وحمايته وتحقيق راحته، إلا أنه ينزلق بسهولة الى الخلاعة، ويستسلم بسهولة للسكر والإدمان، ويخضع بسهولة لهموم الحياة…
في وقت شدته والحكم عليه بالموت، يوصينا يسوع أن نهرب من كل سبب خطيئة، وما يستطيع تدمير حياتنا تدريجياً..
يهرب الانسان من الخطر الفوري والمباشر وقد اخترع الأسلحة المتنوعة لحماية نفسه من أخطار الحيوانات المفترسة والسامة ومن أخطار البشر على حياته. ولكنه لم يستطع حتى الان تطوير آليات دفاع لحماية نفسه من شر الخطيئة…
السبب في ذلك يعود الى أن الخطيئة لا تؤدي الى موت الانسان فوراً، لذلك لا يخافها… لن يموت مباشرة اذا سلك طريق الخلاعة، أو السكر أو الخضوع لهموم وضغوط الحياة اليومية.
كلنا يعرف مدى الاذى الذي تسببه الخيانات وقلة الأمانة بين الازواج والاصدقاء والزملاء … كلنا يعرف أن الخطيئة تدمر الحياة أكثر من الحروب، وأن خسائرها تفوق خسائر كل الكوارث والزلازل والأوبئة والحروب والامراض على مر العصور. كلنا يعلم أن الشهوة تلد الخطيئة والخطيئة تلد الموت ولو بعد حين…
أعطنا يا رب قوة الإرادة كي نستعمل حريتنا لخيرنا الشخصي وخير من وضعتهم على طريقنا. أعطنا أن نهرب من الخطيئة كما نهرب من وحوش الارض، أعطنا أن نحتمي منها كما نحتمي من أشد أعدائنا فتكاً وإجراماً، لأن لك الملك والقوة والقدرة والمجد الى أبد الآبدين. آمين.

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الانجيلاليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً