Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

سألوا البابا عن المتحولين جنسيا والمثليين... فكان جوابه أكثر من واضح، طالبا من الصحافيين عدم التلاعب بكلامه!!! إليكم ما قاله

© LUCA ZENNARO / POOL / AFP

Pope Francis flanked by Vatican's spokesman Greg Burke, speaks with journalists aboard a plane during his flight back from Baku to Rome, on October 2, 2016. The pontiff achieved a three day visit in Georgia and Azerbaijan. / AFP PHOTO / POOL / LUCA ZENNARO

فاتيكان نيوز - تم النشر في 05/10/16

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)على متن الطائرة التي أقلته إلى روما في ختام زيارته الرسولية إلى جورجيا وأذربيجان. خلال المؤتمر الصحفي الذي استغرق قرابة الساعة ردَّ البابا على أسئلة الصحفيين وتناول مواضيع عدة من بينها انطباعاته حول الزيارة إلى جورجيا وأذربيجان ومن ثمَّ حول الحرب القائمة ضد الزواج وحول المرشّحين لجائزة نوبل للسلام.

أجاب الحبر الأعظم على سؤال حول ما سماه بالحرب العالميّة ضد الزواج خلال لقائه الكهنة والرهبان والراهبات في تيبليزي وقال إن كل ما قلته موجود وإنما بأسلوب آخر في الإرشاد الرسولي “فرح الحب”. عندما نتحدث عن الزواج نحن نتحدث عن اتحاد بين رجل وامرأة كما خلقهما الله على صورته ومثاله؛ ومعًا هما يصبحان جسدًا واحدًا عندما يتّحدان في الزواج، هذه هي الحقيقة. صحيح أن هناك العديد من النزاعات والمشاكل والفلسفات في ثقافة المؤقت هذه، وهذه حرب عالميّة ضدّ الزواج ويجب علينا أن نتنبّه من هذه الأفكار وألا نسمح لها بالدخول إلى حياتنا، أولاً لأن الزواج هو صورة الله وعندما يُدمَّر تتشوَّه صورة الله.

وفي الإرشاد الرسولي “فرح الحب” شرحتُ حول كيفيّة التعاطي مع هذه الحالات وكيفيّة معاملة العائلات المجروحة برحمة. ينبغي استعمال الرحمة في الزواج المجروح والأزواج المجروحين، وذلك لأن الضعف البشري موجود والخطايا أيضًا ولكنها لا تملك الكلمة الأخيرة، أما الكلمة الأخيرة فهي للرحمة. في الإرشاد الرسولي “فرح الحب” تحدثت عن أساس الزواج وعن كيفيّة التحضير للزواج وتربية الأبناء ومن ثم وفي الفصل الثامن تحدثت عن المشاكل التي يواجهها الزواج وكيف يمكن حلّها وأشرت على أربعة معايير: قبول العائلة المجروحة مرافقتها وتمييز كل حالة بمفردها وإدماجها، وهذا الأمر يشكل نوعًا من الولادة الثانية تمامًا كما فعل الرب معنا بالفداء.

من ثمّ أجاب البابا فرنسيس على سؤال حول ما قاله في أحد خطاباته عن نظريّة الجندر وما قد يقوله لشخص يعاني بسبب ميوله الجنسيّة وكيف قد يرافقه، قال البابا لقد رافقت خلال حياتي ككاهن ومن ثمّ كأسقف وحبر أعظم أشخاصًا لديهم ميول وممارسات مثليّة؛ لقد رافقتهم وساعدتهم ليقتربوا مجددًا من الرب، هناك البعض منهم لم يتمكنوا من القيام بهذه المسيرة ولكنني رافقتهم ولم أترك أحدًا منهم، وهذا ما ينبغي أن يتمُّ فعله، ينبغي علينا أن نرافق الأشخاص كما رافقهم يسوع. عندما يصل أمام يسوع شخص يعيش هذه الحالة فيسوع لا يقول له “إذهب عنّي لأنّك مثليّ” لا! ولكنني في كلمتي رفضت أن تصبح نظرية الجندر نوعًا من التعليم. فالحياة هي الحياة، وينبغي علينا أن نأخذ الأمور كما هي هناك الضعف وهناك الخطيئة.

إن الميول أو عدم التوازن الهورموني يسببان المشاكل بالتأكيد لذا ينبغي علينا أن نكون متيقظين ولا نعتبر أن ليس هناك أي فرق. علينا أن نقبل كل حالة بمفردها ونرافق الشخص ونميّز ونساعد على الاندماج. هذا ما قد يفعله يسوع اليوم! لكن من فضلكم لا تقولوا غدًا أن البابا أعلن قداسة المتحوّلين جنسيًّا. هل ما قلته واضح؟ لأنني أريد أن أكون واضحًا إنها مشكلة إنسانيّة وعلينا أن نساهم في حلّها بقدر استطاعتنا بواسطة رحمة الله والحقيقة وبانفتاح قلب على الدوام، تمامًا كما تحدثت عن الزواج في الإرشاد الرسولي “فرح الحب”.


العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابااليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً