Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

من هو مرشّح البابا فرنسيس المفضل لجائزة نوبل للسلام لعام 2016؟

© LUCA ZENNARO / ANSA / AFP

Pope Francis speaks with journalists aboard a plane during his flight back from Baku to Rome, on October 2, 2016. The pontiff achieved a three day visit in Georgia and Azerbaijan. / AFP PHOTO / ANSA / LUCA ZENNARO

فاتيكان نيوز - تم النشر في 04/10/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عقد قداسة البابا فرنسيس يوم الأحد مؤتمرًا صحفيا على متن الطائرة التي أقلته إلى روما في ختام زيارته الرسولية إلى جورجيا وأذربيجان. خلال المؤتمر الصحفي الذي استغرق قرابة الساعة ردَّ البابا على أسئلة الصحفيين وتناول مواضيع عدة من بينها انطباعاته حول الزيارة إلى جورجيا وأذربيجان ومن ثمَّ حول الحرب القائمة ضد الزواج وحول المرشّحين لجائزة نوبل للسلام.

وأجاب الحبر الأعظم على سؤال حول مرشّحه المفضل لجائزة نوبل للسلام لعام 2016 وقال هناك العديد من الأشخاص الذين يعيشون من أجل صنع الحرب أو من أجل بيع الأسلحة والقتل، ولكن هناك أيضًا آخرون كثيرون يعملون من أجل السلام. أنا لن أعرف أبدًا أن اختار بين العديد من هؤلاء الأشخاص الذين يعملون في سبيل السلام. لكنني أتمنى وعلى صعيد دولي، بغض النظر عن جائزة نوبل للسلام، أن يُصار إلى نوع من الامتنان أو إلى إعلان حول الأطفال وذوي الإعاقة والقاصرين والمدنيين الذين قضوا تحت القنابل، لأنني أعتقد أن هذا الأمر هو خطيئة ضدّ يسوع المسيح نفسه لأن جسد هؤلاء الأطفال وهؤلاء المرضى والمسنين العزل هو جسد المسيح. ينبغي أن تقول البشريّة بأسرها كلمة حول موضوع ضحايا الحروب. إن يسوع قد قال للأشخاص الذين يعملون في سبيل السلام: “طوبى لصانعي السلام” ولكن ينبغي علينا أن نقول شيئًا حول ضحايا الحروب ونتيقّن لهذا الواقع، إنها مأساة كبيرة في أيامنا هذه.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الباباالسلاماليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً