Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

كيف لكَ أن تلبس قناع المحبة وأنت يا صاحبي لم تعرفهُ؟

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=231476362&amp;src=id" target="_blank" />Funny concept with theatrical mask</a> © Elnur / Shutterstock

&lt;a href=&quot;http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=231476362&amp;src=id&quot; target=&quot;_blank&quot; /&gt;Funny concept with theatrical mask&lt;/a&gt; &copy; Elnur /&nbsp;Shutterstock

نسرين طعمة - تم النشر في 04/10/16

الجليل/ أليتيا (aleteia.org/ar)

لو عرفتهُ لما أحببت غيرهُ
لو نظرتهُ لما نظرت غيرهُ
لو لفحكَ نورهُ
لو مشيتَ طريقهُ
لو عرفتَ قدر حبه
لو سمعتَ حجارة القدس الدامية
لو تأملت جروحاتهُ
لو سمعت كل قطرةِ دم سالت من حشاه
لو رأيت إعلان حبه
لما تركتهُ
أما عرفت من يبسط يداهُ فيشبع كل حيٍ رضا؟
أما عرفت من يفتح جناحهُ فيخبئك من يوم الشر؟
أما لمستّ محبتهُ قلبك, فتبدلتَ وتغيرت؟
إن لم يهز صوتهُ فؤادك
إن لم تصبح خليقة جديدة
فأنت يا صاحبي لم تختبر حبه
إن لم ينبض قلبك عند سماع إسمه
فأنتَ حقاً لم تعرفهُ
كيف لكَ أن تتستر بإسمهِ؟
كيف لكَ أن تتظاهر بمحبتهِ؟
كيف لكَ أن تلبس قناع المحبة وأنت يا صاحبي لم تعرفهُ؟
كيف لكَ أن تُكرمهُ بشفتاك وقلبكَ بعيداً عنهُ؟
كيف لكَ أن تتعبدهُ وعقلك مشغول بغيرهِ؟
أصاحب المحبة القديرة يستحق بقايا حُب؟
أصاحب المحبة الثمينه يستحق شريكاً له؟
أصاحب المحبة الرفيعه يستحق ممثلين يدعونَ أنهم أتباعهُ؟
أصاحب المحبة العظيمة يستحق الجرح والطعن والصلب؟
أرأيته يا صديقي مذلولاً؟
أتاملتهُ يا صديقي حملاً مذبوحاً؟
أسمعت أناتهُ؟
أسمعت صوته صارخاً قائلاً “إغفر لهم يا أبتاه, لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون”
كيف لكَ يا صاحبي أن تسمع عن شخصهِ ولا تبالي؟
كيف لك يا صديقي أن تنسى كم أنت غالي؟
كيف لك أن تبحث عن آبار مياه تروي ظمأك وهو ينتظرك ليملأ حياتك حب
لو عرفتهُ لما بحثَ عن غيره
لو عرفتهُ لما تلونت بألف لون
لو عرفتهُ معرفة حقيقية لعرفت أن محبتهُ تغير الصخر
لو عرفتهُ لما تظاهرتَ بمعرفتهُ
لو عرفتهُ لإختبرت أنه الحياة وأنه نهج الحياة
لو عرفتهُ لإكتشفت أنه الحب، الحب الذي لا ينتهي
لو عرفتهُ.. وليتك تعرفهُ

img_20160215_013307

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً