Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

مقتل ناهض حتر أثار سخط الكاثوليك الأردنيين وحدادهم

فيدس - تم النشر في 27/09/16

الاردن/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن الاغتيال العنيف للمفكر والناشط السياسي الأردني ناهض حتر الذي قُتل الأحد في عمّان أمام مدخل المحكمة يثير أيضاً سخط الكاثوليك الأردنيين وحدادهم. فقد عبّر سيادة المونسنيور مارون لحام، نائب بطريركية القدس للاتين في الأردن، عن استنكار الجماعة كلها عقب الجريمة الشنيعة التي رأى أنه يجب في جميع الأحوال ألا تُعتبر جريمة ناتجة عن دافع ذات طابع ديني. قال رئيس الأساقفة لوكالة فيدس: “الباعث سياسي وإيديولوجي وليس دينياً”. هذا المفهوم نُقل أيضاً في بيان صادر عن النيابة البطريركية التي لفتت إلى أنه “يجب معالجة الاختلافات السياسية والإيديولوجية ومواجهتها بواسطة أدوات الحوار والمواجهة، ويجب ألا تؤدي أبداً إلى الموت وسفك الدماء”.

احتوى البيان الصادر عن النيابة أيضاً على ابتهال إلى الله الكلي القدرة لكي “يحمي الأردن الحبيبة من كل نيّة هادفة إلى تعريض الوحدة الوطنية للخطر، وتتعزز البلاد بإرشاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين”. فضلاً عن ذلك، قدّمت الرسالة التعازي لكافة أفراد عائلة المفكر المغدور.

وكان ناهض حتر ينتمي إلى عائلة كاثوليكية تتبع الطقس اللاتيني، لكنه لم يكن مؤمناً. عندما كان طالباً، عُرف بتأييده المناضل لمواقف متطرفة في النقد ويسارية. وفي الماضي، توجّب عليه مراراً الدفاع عن آرائه أمام المحاكم، بما في ذلك من اتهامات موجهة ضده بقدح الملكية الهاشمية.

في أغسطس، تم استدعاء المفكر البالغ 56 عاماً أمام المحكمة لمشاركته على موقع فايسبوك رسماً كاريكاتورياً بعنوان “إله داعش” أظهر جهادياً معروفاً ومرتبطاً بتنظيم “الدولة الإسلامية” قُتل مؤخراً في غارة أميركية، وهو متواجد في السرير في خيمته في الجنة مع امرأتين، يأمر الله بطريقة مزدرية أن يحضر له كأس نبيذ. أثار نشر الرسم الكاريكاتوري من قبل المفكر المعروف الاستياء على شبكات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى هجمات عنيفة على ناهض حتر، بخاصة لأنه “مسيحي”. فردّ على الاتهامات واصفاً نفسه بـ “غير المؤمن”، فيما ناشدت الجماعات الإسلامية السلطات المدنية بأن تلاحق قضائياً كل من ينشر مواداً تقوّض الوحدة الوطنية.

وفي 12 أغسطس الفائت، صدرت بحق ناهض حتر مذكرة توقيف. فاستدعي المفكر أمام المحكمة، بخاصة بتهمة نشر “مواد هادفة إلى ضرب الحس والمعتقد الدينيين”. والأحد فيما كان ذاهباً إلى المحكمة للمشاركة في جلسة مرتبطة بهذا الجدال، قتل نتيجة إصابته بثلاث رصاصات أطلقها عليه رجل ملتحٍ بواسطة مسدس على درج المحكمة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً