Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 24 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

ماذا قال البابا فرنسيس عن صفات كل من الشخص الاستغلالي المخادع والأمين؟

فاتيكان نيوز - تم النشر في 19/09/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح الأحد القداس الإلهي في بازيليك القديس بطرس بمناسبة الذكرى المئويّة الثانية على تأسيس الدرك الفاتيكاني وللمناسبة ألقى الأب الأقدس عظة قال فيها تقدّم لنا القراءات الليتورجية اليوم ثلاثة أنواع من الأشخاص: الاستغلالي والمخادع والرجل الأمين.

تابع الأب الأقدس يقول الاستغلالي هو الشخص الذي يحدثنا عنه النبي عاموس في القراءة الأولى: إنه الشخص الذي يحرّكه هوس الربح لدرجة أنّه ينزعج من أيام الراحة التي تقتضيها الشريعة لأنها توقف وتيرة التجارة. إلهه الوحيد هو المال والاستغلال والاحتيال يسيطران على تصرّفه. للأسف هذا النوع من الأشخاص نجده في كل حقبة، حتى في يومنا هذا.

أضاف الحبر الأعظم يقول أما المخادع فهو الرجل غير الأمين، ويحدّثنا عنه الإنجيل في مثل الوكيل الخائن. كيف توصّل هذا الوكيل إلى استغلال سيّده وسرقته؟ بين ليلة وضحاها؟ لا، وإنما شيئًا فشيئٍا! في المثل يُثني ٱلسَّيِّدُ عَلى الوَكيلِ ٱلخائِن، لأنَّهُ كانَ فَطِنًا في تَصَرُّفِهِ، إنها فطنة دنيويّة وتقود إلى الخطيئة، ولكن هناك أيضًا فطنة مسيحيّة في التصرّف وهي صادقة وليست مطبوعة بروح العالم. إنها الفطنة التي يدعونا يسوع للتحلي بها عندما يدعونا لنكون حكماء كالحيات وودعاء كالحمام: إنها نعمة من الروح القدس أن نتمكّن من وضع هذين البعدين معًا وينبغي علينا أن نطلبها.

تابع البابا فرنسيس يقول أما الثالث فهو الرجل الأمين ويمكننا أن نجد صورته في القراءة الثانية؛ في الواقع هو الذي يتبع يسوع الذي جاد بنفسه فداء لجميع الناس وقدّم شهادته بحسب مشيئة الآب. الرجل الأمين هو رجل صلاة يصلّي من أجل الآخرين ويثق بصلاة الآخرين من أجله ليحيا “حَياةً سالِمَةً مُطمَئِنَّةً بِكُلِّ تَقوى وَكَرامَة”. يحدثنا الإنجيل أيضًا عن الرجل الأمين ويقول لنا: مَن كانَ أَمينًا عَلى ٱلقَليل، كانَ أَمينًا عَلى ٱلكَثيرِ أَيضًا. وبالتالي تقودنا كلمة الله نحو خيار نهائي: “ما مِن خادِمٍ يَستَطيعُ أَن يَعمَلَ لِسَيِّدَين، لأنَّهُ إِمّا أَن يُبغِضَ أَحَدَهُما وَيُحِبَّ ٱلآخَر، وَإِمّا أَن يَلَزمَ أَحَدَهُما وَيَزدَرِيَ الآخَر”.

وختم الأب الأقدس عظته بالقول أيها الإخوة الأعزاء ما هي مهمّتكم اليوم أنتم الذين تحتفلون بالذكرى المئويّة الثانية في الخدمة ضد المخادعين والاستغلاليين… يمكننا أن نقول بكلمات القديس بولس: “أَن يَخلُصَ جَميعُ ٱلنّاسِ وَيَبلُغوا إِلى مَعرِفَةَ ٱلحَقّ”، أي أن تعملوا على تحاشي الأعمال السيئة كأعمال الاستغلالي والمخادع وتدافعوا عن الصدق وتعزِّزوه. أشكركم على دعوتكم وأشكركم على العمل الذي تقومون به. أشكركم على خدمتكم التي تقومون بها منذ قرنين وأتمنى أن يعترف الجميع بخدمتكم، كخدمة تحرس وتسعى ليس فقط لأن تأخذ الأمور مسارها الصحيح وإنما أيضًا كخدمة تقومون بها بمحبّة وحنان مُخاطرين أيضًا بحياتكم أحيانًا. ليبارككم الرب على هذا كلّه!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
البابااليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
غيتا مارون
الطفلة ماريتا رعيدي: الربّ يسوع استجاب صلواتي...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
هل يجوز أن تُزَيَّن شجرة الميلاد بالكمامات وا...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
ريتا الخوري
مار شربل يطبع بإصبعه علامةَ الصليب في البيت ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً