Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

يعتبر أكثر المخترعين ورجال الأعمال والمقاولين المسيحيين الهاماً في العالم... عاش بـ١٠٪ من مدخوله ووهب ٩٠٪ منه لنشر الإنجيل

أليتيا - تم النشر في 16/09/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)قد يكون اير. جي لو تورنو أكثر المخترعين ورجال الأعمال والمقاولين المسيحيين الهاماً في العالم. تسّرب من المدرسة في عمر الرابعة عشر إلا أنه أصبح أبرز مصنعي آلات حراثة الأرض ومعالجة التربة مع معامل في انحاء العالم كلّه وأكثر من ٣٠٠ براءة اختراع باسمه ومساهمات بارزة في عالم بناء الطرقات والتجهيزات. إلا أن الأهم يبقى مساهمته في انتشار الإنجيل ما جعله من أبرز رجال الأعمال المسيحيين الذين عرفهم التاريخ. اشتهر لكونه عاش بـ١٠٪ من مدخوله ووهب ٩٠٪ منه لنشر الإنجيل. فهو حقاً خير مثال عن رجل الأعمال المسيحي.

ترك المدرسة وبدأ العمل في مسبك حديد في العام ١٩٠١ واكتشف من خلال اعماله المتتالية شغفاً لتصنيع الآلات، بدأ أولاً بتصنيع آلات السيارات ومن ثم جرف التربة والأرض واستصلاحها.

اطلق وكالةً لبيع السيارات إلا أنه سرعان ما وجد نفسه غارقاً في الديون بسبب شريكه المُحب للشرب. انسحب من الشركة مع دين يفوق الخمسة آلاف دولار. كان مفلساً تماماً في العام ١٩١٥ عندما قبل عمل يقضي باستصلاح ارض أحد الأغنياء فكانت هذه التجربة من الأهم في حياته.

استلم لو تورنو شيئاً فشيئاً المزيد من الأراضي وبدأ باختراع الآلات لتسريع العمل وتفادي الافلاس.

شعر في العام ١٩١٩ بضرورة تكريس المزيد للّه فطلب من مرشده الروحي نصيحة، فقال له: يحتاج اللّه الى رجال الأعمال أيضاً.” فكان ذلك بمثابة وحي رافقه مدى الحياة. ومنذ ذلك الحين، بدأ يفكر بعمل يكون فيه شريكاً مع اللّه.

لكن لطالما تساءل لوتورنو لما اختاره الله لكي يكون رجل أعماله خاصةً عندما وقع تحت دين بقيمة ١٠٠ ألف دولار في العام ١٩٢٧ بسبب عملية بناء فاشلة إلا أنه أيقن أن قدرة اللّه رهيبة في اصلاح ما لا يمكن اصلاحه خاصةً وانه يستخدم الضعيف ليظهر قوته. فسلّم المشكلة للّه وبالفعل تدخل الله وألهم شركة التأمين المعنية بالمشكلة بالتعاون مع لو تورنو فتمكن على الرغم من كلّ الديون من عدم اغلاق الشركة واعلان افلاسها فتمكن من دفع ما التزم به للكنيسة.

اقترحت عليه زوجته إيفلين في العام ١٩٣٥ ان يعكس قيمة ما يخصصه للّه أي ٩٠٪ للّه و١٠٪ لهما. فقال لو تورنو: “لا يتعلق الأمر بقيمة المال التي اقدمها للّه بل بقيمة المال التي هي أصلاً للّه والتي أبقيها لنفسي.” فأسسا بالمال مؤسسة لو تورنو لإدارة الهبات التي قدمت بشكل أساسي للأعمال الخيرية والمؤسسات التعليمية.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
المسيحييناليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً