Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

هذا ما قاله البابا الفخري بندكتس عن حبريّة البابا فرنسيس ويعترف:"لم أكن مع الناس بما فيه الكفاية"

Mazur/UK Catholic

أليتيا - تم النشر في 16/09/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) قال البابا الفخري بندكتس السادس عشر أنه راضٍ عن حبرية البابا فرنسيس ولا يرى أي تعارض بين حبريتهما.

وقال البابا الفخري في سلسلة المقابلات الجديدة التي نُشرت مؤخراً: “نعم، هناك تجدد في الكنيسة، فرح جديد، كاريزما جديدة تخاطب الناس وهذا بالأمر الجميل. يُعرب الكثيرون عن امتنانهم لكون البابا يخاطبهم بأسلوب جديد. إن البابا هو البابا بغض النظر عن شخصه.” وصدرت سلسلة المقابلات التي اجراها الصحافي بيتر سيوولد بعنوان “العهد الأخير”.

وشارك الأسقف جورج غانزوين، السكرتير الخاص للبابا بندكتس السادس عشر، في حفل اطلاق الكتاب في ميونيخ في ١٢ سبتمبر. ففسر وعلّق على كلمات البابا الفخري في تلك المقابلات.
فهو لم ير في كلامه أي انتهاك. “إنه رجل اصلاح عملي وهذه هي الشجاعة التي يعالج من خلالها المشاكل ويبحث عن الحلول.”

وأثنى البابا بندكتس من جهته على “عطف فرنسيس على الناس” فقال: “هذا مهم جداً. إنه ومن دون أدنى شك رجل فكر لكن، في الوقت نفسه شخص معتاد على التواجد مع الناس. وربما، لم أكن أنا مع الناس بما فيه الكفاية.”

واعتبر بندكتس انتخاب فرنسيس مفاجأة كبيرة، لكنه أيقن أن هذا البابا الجديد يتحدث من جهة مع اللّه ومن جهة أخرى مع الناس وسرّه ذلك كثيراً وأسعده. وأضاف انه لم يختبر من قبل دفء وعطف الكاردينال بيرغوليو شخصياً، “فاجأني ذلك كثيراً!”

ويقول الأسقف غانزوين ان الكتاب يعزز فهمنا للبابا بندكتس ويصحح حتى بعض ما قيل عنه. وهو يسلط الضوء على أسباب ودوافع والظروف التي دفعت به للاستقالة. كما ويناقش علاقته بالبابا فرنسيس. يتطرق الكتاب أيضاً الى مواقف البابا بندكتس الشخصية حول الأزمات المختلفة التي شهدتها حبريته.

ويعتبر البابا بندكتس انه لم يقيّم جيداً المعنى السياسي لخطابه في ريغنسبورغ في العام ٢٠٠٦ حول طبيعة الإيمان والمنطق في المسيحية والاسلام. وركز الجدل الاعلامي على قول للإمبراطور البيزنطي الذي انتقد التبي محمد. كما وقال الأسقف ان المقابلات تظهر “البعد الانساني العميق” لجوزيف راتسينغر.

“لم يكن يهتم للسلطة واعتبر “اللحظات الأسعد” في حياته الأشهر الإثني عشر التي تلت سيامته في ٢٩ يونيو ١٩٥١ عندما خدم لسنة في رعية الدم المقدس في ميونيخ. ويجد الأسقف في المقابلات “خصوصية فريدة من نوعها وجديدة” حول مواضيع مثل ولادة والدته قبل زواج والدَيها.

وأضاف: “لم يكن يضحك في مقابلاته السابقة ولم يكن يبكي أبداً. على الرغم من ذكائه وعلمه الفائق والمستنير، لم يعلن يوماً عن رغبة لديه في التفوق في هذا الميدان.”

واعتبر البابا بندكتس السادس عشر استقالته فرصةً “للابتعاد عن الجموع والدخول في حالة من الحميمية.” “كانت طريقة أخرى للبقاء وفياً لمهنتي.”

سؤل إن كان نادماً على استقالته، فأجاب: “كلا، كلا، كلا. أشعر كلّ يوم بأنني فعلت الصواب.”

اخبره الأطباء حينها انه لم يعد يقو على السفر ما بعد الأطلسي وكان تاريخ الأيام العالمية للشبيبة نُقل الى العام ٢٠١٣ عوض العام ٢٠١٤ بسبب تنظيم كأس العالم لكرة القدم، وإلا كان سيتوجب عليه الصمود حتى العام ٢٠١٤. ويقول البابا بندكتس: “لم يكن باستطاعتي القيام بذلك بعد الآن.”

وندد البابا بندكتس بكل ما قيل عن نظريات المؤامرة التي تحدثت عن استقالته بسبب اختلاس أموال أو مؤامرة حيكت ضده. لم يكن هناك من ضغط عملي يدفعه الى الاستقالة. ويرى الأسقف في ما أفاض به الحبر الأعظم خلال المقابلات “قدراً مفاجئاً من الانتقاد الذاتي المُنكه بشيء من السخرية الذاتية.”

ولا يزال البابا بندكتس السادس عشر يُثني على اصلاحات المجمع الفاتيكاني الثاني وهو كان في تلك الفترة مستشار لاهوتي إلا أنه يرى في هذا الحدث أيضاً مشاكل. “فكرنا بشكل لاهوتي مفرط ولم نفكر بالصورة التي ستتركها هذه الأمور عند الجمهور كما وكان هناك تدمير ووهم كبير.”

ويقول البابا بندكتس انه دائماً ما يندهش بطريقة حديثه حينها الساذجة والوقحة. ويصف نفسه اليوم معجباً كبيراً بيوحنا الثالث والعشرين الذي دعا لانعقاد المجمع الفاتيكاني الثاني في ستينيات القرن الماضي.

ويكتب البابا بندكتس اليوم عظة الأحد لأربعة الى تسعة أشخاص.

“أرى نفسي معلماً أكثر من أي شيء آخر – شخص يفكر ويتطرق للأمور الفكرية. أردت أن أكون معلم حياة بكل ما للكلمة من معنى.”

وبالفعل، هذه هي حياة البابا الفخري بندكتس السادس عشر.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً