Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconأفضل ما في الويب
line break icon

كيف يكون الكاهن صالحاً؟

Jeffrey Bruno

Images from the '24 Hour' Project of Brother Bernardino of the Community of the Franciscan Friars of the Renewal.

Katrina Fernandez - تم النشر في 14/09/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)كاترينا فرنانديز تقدم النصائح لإكليريكي

كاترينا، أنا أدرس اللاهوت الآن في الهند وسوف أصبح كاهناً بعد سنوات. برأيك، ما هي الأمور المنتظرة من الكهنة الكاثوليك؟ لقد قرأت مقالاتك عن تناول القربان المقدس من دون استحقاق، واعتبرتها ممتازة.

هل بإمكانك أن تعطي بعض الإرشادات العملية للكهنة الشباب عن كيفية تعلّم عقائد الكنيسة وحبها.

ج. ك.عزيزي ج. ك.،

لقد طرحت أسئلة مهمة وسوف أبذل قصارى جهدي للإجابة عنها. تريد أن تعلم ما أنتظره من الكهنة. أنتظر منهم الأبوّة الروحية.

عندما تفكر بالآباء، تفكر بمعيل العائلة وحاميها. الأب هو من يعطي الهوية لعائلته – زوجته وأولاده يأخذون شهرته. هو قوي – جسدياً وذهنياً وعاطفياً. وواجب الأب يقضي بإعطاء الأولوية لاحتياجات عائلته وليس لاحتياجاته.

هذه المبادئ تنطبق على الكاهن.

الكاهن يعطي الأسرار ويحمي الكنيسة. الكاهن يدعم التقاليد الكاثوليكية التي تحافظ على هويتنا الكاثوليكية. ويقضي واجب الكاهن أمام الله والكنيسة ورهبنته بإعطاء الأولوية لاحتياجاتهم بدلاً من احتياجاته.

أنتظر من الكهنة أن يكونوا قادة.

إن تعلم حب تعاليم الكنيسة وعقائدها سيساعدك على القيادة، وإنما تعلّم حب أمور قد لا نفهمها تماماً هو عملية تستمر طوال الحياة.

بإمكانك أن تحب شيئاً ما عندما تميز الحقيقة فيه. فكر في كل فترات حياتك عندما فرض أهلك أو سلطة معينة أخرى قوانين اعتقدت آنذاك أنها غير عادلة أو غير ضرورية. وعندما كبرت، رأيت الحكمة في قوانينهم. تلك القوانين خدمت غايةً لم تكن تعرفها في شبابك.

ليس لديّ شك في أنك متى غصت أكثر في دراستك اللاهوتية واكتسبت المزيد من المعارف، ستنمو تدريجياً في حب تعاليم الكنيسة أكثر فأكثر. سوف تتعلم أن تحبها مجدداً فيما ترى حكمتها في حياتك وحياة أعضاء رهبنتك.

المحبة هي أيضاً عمل وفعل إرادة. لقد دفع بك إيمانك إلى الاعتراف بأن الكنيسة الكاثوليكية هي الكنيسة الحقيقية الوحيدة. هذا المزيج من الإيمان والمعرفة سيثمر حباً لتعليم الكنيسة. من الواضح أنك تحب الكنيسة لأنك تريد أن تخدم الله من خلال خدمة كنيسته؛ وبناءً على ذلك، سوف تحب كل التعاليم والعقائد أيضاً.

وعلى الرغم من أنك لن تحبها على الفور، أو أنك تستمر في النضال لقبولها، إلا أنك لن تكون وحيداً. عندما نتعرض للتجربة، سيصبح اتباع القوانين وقبولها صراعاً. لا أحد معفى من التجربة، ولا حتى القديسين. لينتصر إيمانك في فترات الحب والطاعة المتضائلين، ولا تخف عندما يتضاءل الحب. فكل شيء يشهد مداً وجزراً حتى الحب.

ستكون في صلواتي أنت وزملاؤك الإكليريكيون.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإيمانالكنيسة الكاثوليكيةاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً