Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

لماذا دير القديسة ڤيرونيكا جولياني في القصيبة لبنان؟

الأب فادي سميا - تم النشر في 10/09/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)يوم توقفت و عائلتيً لمساعدة راهبتان في حادث سيرٍ قبل حوالي السنتين، لم أكن أعلم أنهنّ متكلات على العناية الإلهية في حياتهّن و أنهنّ إعتبروا وجودي جنبهنّ في ذاك الوقت من ضمن العناية الإلهية التي ترافقهنَّ. في الحقيقة أن الله وضعهنّ أولاً في حياتي قبل أن يضعني في حياتهنّ. منذ ذلك الحين كسبت أغلى هديّة وهي صلاتهنّ و أربع ذخائر للقديسة ڤيرونيكا و كتاب حياتها. إختبرت معهنّ أن الله يدبّر حياة مُحبّيه و أنّ ليس إنسانٍ بأكرمِ منه.

أعلمتني الراهبات حينها أنهنّ بصدد إنشاء ديرٍ في منطقة القصيبة – المتن، و قد إتكلن على العناية الإلهية في تنفيذ هذا المشروع الذي هو أصلاً بدأ بتدبيرٍ من العناية الإلهية التي أرادته، و ما كانت الراهبات و كل من ساهم في إنجاز هذا العمل الذي أُنجز بسرعة قياسية تُظهِرُ و بدون شكّ عمل و إرادة الله فيه، سوى أبناءً و بنات سمحوا للربّ أن يعمل من خلالهم، فقط لأنها قالوا “لتكن مشيئتك يا ربّ – نحن نثق بك”.

هو مكان صلاةٍ و كُرسي إعترافٍ و فُسحةٌ من السماء عَلى هذه الأرض، ديرٌ يستقبلك فيه راهبات “خادمات قلب مريم الطاهر”، يستقبلنك باسماتٌ متواضعاتٌ. رؤيتهنّ يدفعنك للتساؤل عن سرّ الفرح و السلام المُشّع من وجوههنّ، يدفعنك للصلاة و الإعتراف و المشاركة بالذبيحة الإلهيّة، و تسمع صوت الرَّب لموسى يهتف في وجدانك: إخلع نعليك لأنّ المكان الذي تقف فيه مُقٓدّس.

نَدُرتْ الأمكنة و الأشخاص الذين يدفعونك للصلاة و ينيرون لك درب مشيئة الله في حياتك. أرادت القديسة ڤيرونيكا أن تأتي إلينا لتجعل الناس تُحّب من أحبّه قلبها فحَرقت قلبها مع قلبه ذبيحة تكفير عن من مات لأجلهم يسوع. أحبّته فقدّسها و أتت لنحبّه فيقدّسنا و نتغير و يتغيرُ وجه لبنان و الشرق و الأرض.

لماذا دير القدّيسة ڤيرونيكا في لبنان؟ لقد كتبت ڤيرونيكا أوَّل سطور حبّها في حياتي، كتبت أوّل فصلٍ من تدخّلها في حياتي … و ستكتب سطورٍ و سطور في حياة كثيرين و قد بدأت النِعَم تتدفق على طالبيها.

للعناية الإلهيّة تدبيرٌ في حياتِك و حياتكَ ،فاسمحوا للقديسة الوافدة أن تساعدكم في كَتْبِ سطورها.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً