Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

الهند تحت الأضواء قُبيل تقديس الأم تيريزا وذكرى أكثرمن مئة مسيحي استشهدوا على خلفية العنف الهندوسي المتطرّف

Christian women in India pray

vatican insider - تم النشر في 01/09/16

الهند/ أليتيا (aleteia.org/ar) أحيت الهند في 30 أغسطس ذكرى المجازر المناهضة للمسيحية في حين يتحضر وفد من الحكومة الهندية للسفر الى روما للمشاركة في حفل التقديس في 4 سبتمبر.
وأعلن الكاردينال أوسولد غراسياس، رئيس مؤتمر الأساقفة، عن أمله بأن يتم اعلان الـ101 مسيحي الذين قتلوا “بسبب إيمانهم: خلال موجة العنف الهندوسي المتطرف التي لفّت مقاطعة أوريسا الهندية في العام 2008 شهداء.
ومع اقتراب موعد تقديس الأم تيريزا من كالكوتا في الفاتيكان في الرابع من سبتمبر ومع اعلان الحكومة مشاركة وفد رفيع المستوى (لن يضم رئيس الوزراء ناريندا مودي) في المناسبة، طرأ على الكنيسة الهندية اهتمام آخر. وهو متعلق بالعلاقة الهشة والدقيقة مع الحكومة القومية التي تقود حالياً أكبر بلد ديموقراطي في العالم.
فقد كان حدث مؤلم فيه الكثير من المعاناة والعنف والاغتصاب والاعتداء والدمار والتهجير: عنفٌ غاشم انفجر في وجه مدنيين عزل ما أدى الى سقوط 101 ضحية وتدمير 8500 منزل و395 كنيسة بشكل ممنهج وتهجير 56 ألف مسيحي من بلداتهم بعد ان خسروا منازلهم وممتلكاتهم وكلّ سبل عيشهم.
ثماني سنوات مرّت على هذا الحدث الذي يعتبر تطهيراً عرقياً إلا ان الجرح لا يزال ينزف في قلوب الجماعة الكاثوليكية في البلاد (فقد كان الأقصى بحقهم) وهي تنتظر من الأمة كلّها بدأً بمؤتمر الأساقفة الاعتراف بهذه القضية واعلان الضحايا شهداء.
وينشط أسقف كوتاك- بوبانسوار، جون بروة، كثيراً على هذا الصعيد وهو من اعلن الاحتفال في هذه الذكرى “من أجل تكريم من ضحوا بحياتهم خلال مجازر مناهضة للمسيحية في العام 2008.”
وفي غضون ذلك، شكلت الكنيسة المحلية مجموعة خاصة من الكهنة والباحثين لتوثيق الحادث الذي تسبب بمقتل 101 مسيحي في أوريسا تمهيداً للمرحلة الأبرشية من عملية اعلانهم شهداء.
إلا أن الإيمان ليس المسألة الوحيدة التي هي على المحك هنا فمن الواجب التفكير أيضاً في التابعات الإنسانية والقانونية أيضاً: تستمر الجماعة في المطالبة بالعدالة والتعويض الملائم للناجين.
وتجدر الإشارة الى ان ثلث شكاوى المسيحيين بقيت في الجوارير لأن الشرطة لم تتمكن من تعقب الفاعلين وان 78 حالة فقط وصلت الى المحاكم كما وان أغلب الحالات التي وصلت الى المحاكم قد ضاعت بسبب تهديد شهود عيان وفشل الحكومة في حمايتهم.
كما ولم تقم حكومة أوريسا بشيء في السنوات الثمانية الماضية لضمان عودة النازحين الى منازلهم ما سمح بالاحتلال القسري وغير الشرعي للممتلكات وهو أمرٌ يبقى دون أي مساءلة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الام تيريزاالمسيحيينالهنداليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً