Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconموسيقى
line break icon

بعد غرقه في عالم المخدّرات الكالح، وجد نور المسيح فتغيّرت حياته

أليتيا - تم النشر في 26/08/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) منذ نحو ثلاثة عشر عامًا كان الفنّان تشاد ماتسون وهو مغنّي فرقة “Unspoken ” أسير المخدّرات التي تمكّنت من السّيطرة على جسده وروحه محوّلة حياته إلى أخرى تفتقد الطّموح والأمل. لم يكن تشاد يتخيّل يومًا أن لهذا النّفق المظلم الذي علق به نهاية وأن نور المسيح سيعود ليجد سبيلًا إلى

حياته فيقلبها رأسًا على عقب. المغنّي الذي خاض تحوّلًا جذري في حياته بات اليوم بقدرة الله زوج وأب صالح.
فرقة “Unspoken ” المؤلفة من تشاد ومعه مايك غوميز، آريل مونوز، وجون لوري كانت قد عرفت شهرةً واسعة منذ إنطلاقها في عام 2003. هذه الفرقة عادت

اليوم بأغنية : “إلى الأعلى” تعبيرًا عن الإمتنان والسّعادة بالشّفاء والخلاص والتّحرر الذي أنعمه الله على تشاد.
“في الماضي كنّا نعاني كفرقة من الكثير من التّردد والتّخبّط في حياتنا الأمر الذي إنعكس على كتابة أغنياتنا. أمّا الآن فنكتب أغاني مستوحاة من الإمتنان الحقيقي لله. أغنيتنا الجديدة “إلى الأعلى” فرحة وتترقى بالمستمع إلى عالم آخر على خلاف الأغاني السّابقة التي كانت نتاج الظّلم والصّراع. نحن ممتنّون لما وصلنا إليه اليوم خلال

هذه الرّحلة.”
تعيش الفرقة الموسيقيّة اليوم نوع من شهادة لنعمة الله التي تحلّ حتّى في أكثر الأماكن ظلامًا. إن قصّة تشاد هي خير دليل على ذلك:
“عندما أعود 13 عامًا إلى الوراء إلى تلك المرحلة التي كنت أتعاطى خلالها المخدّرات والكحول بطريقة خطيرة جدًّا لدرجة منعتني من أن أتخيّل نفسي مع زوجة وأطفال نعيش جميعنا ضمن عائلة متينة أسد حاجياتها من خلال لعب الموسيقى….وها أنا ليوم أعيش تلك الحياة الطّبيعيّة التي لم تكن حتّى في مخيلتي. إن الله قادرٌ فعلًا على القيام بما يفوق طلباتنا أو مخيلتنا. قد يشكّل هذا التّحوّل في حياتي موضوع أغنيتنا الجديدة. فقد لاحظت أننا ضمن الفريق نقول لبعضنا البعض مؤخرًا وبشكل متكرّر “إنظروا إلى ما قد فعله الله، لقد فتح أمامنا أبوابًا لم نكن نتخيّل أنّها قد تُفتح.”

من كلمات الأغنية المؤثّرة “إلى الأعلى” نذكر:
سأحاول القيام بما هو صالح عندما تُخطئ الحياة بحقّي
سأنفض الغبار عن قدميّ وأمضي قُدُمًا
عندما تُثقلني المصاعب وتطرحني على ركبتيّ
يا رب إن حاجاتي كثيرة إلّا أن هذا جميل
نعم إنّه لمكان جميل (أن أكون ساجدًا أمامك)

العودة الى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً