Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

قريباً: "خادم الله والبشرية سيرة حياة بندكتس السادس عشر" بقلم البابا فرنسيس

© OSSERVATORE ROMANO / AFP

This handout picture released by the Vatican press office shows Pope Francis (L) during a celebration to mark the 65th anniversary of the ordination of Pope Emeritus Benedict XVI (R) on June 28, 2016 at the Vatican. Three years after he became the first pope to retire in seven centuries, the 89-year-old German confounded rumours that his health was failing by standing for nearly ten minutes as he spoke in a clearly audible, steady voice in a mixture of Italian and Latin. / AFP PHOTO / OSSERVATORE ROMANO / HO / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / OSSERVATORE ROMANO" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

فاتيكان نيوز - تم النشر في 25/08/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) سيصدر في الثلاثين من آب أغسطس الجاري في المكتبات الإيطالية كتاب جديد بعنوان “خادم الله والبشرية: سيرة حياة بندكتس السادس عشر”، من تأليف إيليو غويرييرو. وكان هذا الأخير قد تعرف شخصيا على البابا راتزينغر عندما كان كاردينالا في ثمانينيات القرن الماضي، وقام بترجمة العديد من مؤلفاته. وقد شاء من خلال هذا الكتاب أن يقدّم صورة واضحة عن حياة هذا اللاهوتي وهذا البابا في تسعة عشر فصلا. ويذكّر المؤلف بأنه خلال عمر الشباب، ولاحقا عندما أصبح أسقفا على ميونخ عرف هذا البابا أن مصير جماعة المؤمنين هو أن تتحول إلى أقلية في القارة الأوروبية.

يتضمن هذا الكتاب توطئة للبابا فرنسيس الذي عبّر عن سروره لصدور سيرة حياة سلفه البابا بندكتس السادس عشر في هذا المجلد، لافتا إلى أن الكنيسة الكاثوليكية مدينة للبابا يوزف راتزنغر نظرا لعمق واتزان فكره اللاهوتي والذي عاشه دائما خدمة للكنيسة وصولا إلى أعلى مراتب فيها، أي على رأس مجمع عقيدة الإيمان خلال حبرية البابا الراحل يوحنا بولس الثاني ثم إلى السدة البابوية في العام 2005.

تطرق البابا فرنسيس في توطئته إلى الإسهام الذي قدمه البابا الفخري بندكتس السادس عشر من خلال إيمانه وثقافته للكنيسة كي تعرف كيف تستجيب لتطلعات زماننا الحاضر، لاسيما خلال السنوات الثلاثين الماضية، لافتا إلى أن هذا الإسهام كان في غاية من الأهمية. وأثنى البابا برغوليو على الشجاعة والعزم اللذين تميز بهما يوزف راتزنغر الذي عرف كيف يواجه الأوضاع الصعبة، وقد رسما الدرب الواجب اتباعها من أجل الاستجابة للمتطلبات الراهنة في روح من الوداعة والحقيقة والتجدد والتطهير.

ولفت البابا فرنسيس بعدها إلى العلاقة الروحية الوطيدة التي تربطه مع البابا الفخري بندكتس السادس عشر، مثنيا على أهمية حضوره وصلاته على نية الكنيسة وهذا كله يسند ويدعم حبرية البابا برغوليو. وذكّر في هذا السياق باللقاء الأخير الذي جمع راتزنغر مع الكرادلة في الثامن والعشرين من شباط فبراير 2013 قبل مغادرته الفاتيكان عندما تفوه بندكتس السادس عشر بكلمات مؤثرة جدا إذ قال لهم “يوجد بينكم البابا المستقبلي، الذي أعده اليوم بطاعتي الكاملة بلا قيد أو شرط”. وأشار البابا فرنسيس إلى أنه لم يكن يدرك آنذاك أن هذه الكلمات كانت موجهة له هو! وأوضح أن البابا الفخري بندكتس السادس عشر يفهم أكثر من أي شخص آخر الفرح والصعوبة المتأتيين عن خدمة الكنيسة الكاثوليكية وعالم اليوم.

وكتب البابا فرنسيس أن أبناء الكنيسة يقدّرون الدور الذي لعبه ويلعبه البابا الفخري مشيرا إلى أنه في كل مرة يظهر فيها هذا الأخير في العلن، ويتعانق الرجلان يعبّر الحاضرون عن محبتهم وعطفهم من خلال التصفيق الحار. وعبّر فرنسيس عن امتنانه لبندكتس السادس عشر لأنه قبل المشاركة في احتفال افتتاح يوبيل سنة الرحمة وقد كان أول شخص يعبر الباب المقدس بعد البابا فرنسيس. وفي ختام توطئته كتب البابا برغوليو أن رسالة الكنيسة والخدمة البطرسية في خضم تبدل وتنوع الأوضاع والأشخاص، تشكلان على الدوام تعبيرا عن محبة الله الرحومة. وقد وجه البابا بندكتس السادس عشر حياته الفكرية كلها وأعماله من أجل بلوغ هذه الغاية، وأكد فرنسيس أن هذا ما ينوي أن يفعله هو أيضا بإذن الله.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
البابا فرنسيسالكنيسةاليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً