Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

دير سيدة القلعة - منجز عكار...أجمل الأديار اللبنانية وشاهد على شفاء المرضى

Deir Kfifane دير كفيفان/Facebook - p Elie korkoumaz - جهاد نافع – الديار - تم النشر في 25/08/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تابع للرهبانية اللبنانية المارونية، تم ترميمه حديثاً بفضل العناية الالهية والاب لويس سماحة، دير أثري تأسّس على إنقاض قلعة فيليكس.
تختزن عكار الكثير من القلاع الاثرية والمعابد الدينية المسيحية والاسلامية الاقدم في العالم ورغم ذلك فان آثار عكار لا تزال دون الحد الادنى من الرعاية والاهتمام..

14067467_1211119772253667_3549745937296550769_n

ولعل المعابد والاديرة المسيحية المنتشرة في ارجاء عكار كلها هي تلك التي تعود الى عهد الصليبيين والبيزنطييين ومنها المعابد التي تأسست فوق انقاض معابد فينيقية لا تزال معالمها ماثلة للعيان من جبل اكروم الى القموعة الى عرقة الى ضفاف النهر الكبير واينما اتجهت في بلدات وقرى عكارية عديدة كأن المنطقة عبارة عن متحف طبيعي لا يحتاج الا الى عناية كي تنشط السياحة بمختلف اشكالها من دينية الى علمية وتأريخية..

14067722_1211119922253652_2714509591878300719_n

من هذه الاثار التي تعتبر من اهم المواقع الدينية الاثرية ولا تزال اليوم مقصدا لرواد السياحة الدينية من كل المناطق اللبنانية، دير سيدة القلعة في بلدة منجز العكارية التي تشتهر بانها تعوم على كنوز اثرية لا تزال مدفونة في باطن الارض،هذه البلدة التي اعتادت على احياء عيد سيدة القلعة في الثامن من ايلول كل عام فتتحول شوارع البلدة الى مهرجانات كبرى في باحة الدير الاثري الذي سجلت في ارجائها سلسلة معجزات لا يزال يرويها الخلف عن السلف..

14068033_1211119872253657_1225216722196982492_n

تأسس الدير سنة 1128ميلادية على انقاض قلعة فيليكس في عهد الصليبيين.. تلك القلعة التي عرفت باسم فيليكس (السعيد) تقع على ضفاف وادي النهر الكبير تحيط بها غابات دهرية، وحتى اليوم لا تزال في هذا الموقع الاثري بقايا هياكل قديمة لعبادة الاوثان مع ثلاثة آبار اصطناعية.

وقد عثر المنقبون بين هذه الهياكل على حجر اسود نقش عليه اسم الاله (فورتين) إله الحظ والاقدار عند الرومان واليونان، وعثر ايضا على نقوش لاسم يوناني واخرى نقوش تعود للعهد الاول من المسيحية سنة 1978 عثرت بعثة فرنسية نقبت بين الهياكل على موقع يحوي ادوات يعود تاريخ صنعها الى 800 الف سنة كحد ادنى بحيث يعتبر الموقع الثاني من حيث الاقدمية كموقع سابق للتاريخ. ولعل الفينيقيين شيدوا هيكلا لاحد آلهتهم فيه.

14079792_1211119722253672_2330421012937302360_n

حين وصل الصليبيون الى المنطقة استولوا على القلعة ورممها اميرهم جيلبير دي بوي لوران ثم باعها لامير طرابلس ريموند سان جيل بمبلغ 450 الف فرنك بيزنطي. بعد ذلك استولى فرسان القديس يوحنا على القلعة وبنوا فيها معبدا على اسم شفيعهم يوحنا والى اليوم تعرف باسم كنيسة القديس يوحنا.

تعرض الدير في حقبات عديدة للخراب ولثناء انتقال الملك الظاهر بيبرس الى القبيات في طريقه الى حصن عكار استولى على الدير والقلعة. ونقلا عن رواة ان الدير شهد على شفاء مرضى كثر نذروا انفسهم للدير الذي تم نذره على اسم السيدة العذراء وان فرسان القديس يوحنا قبل ذهابهم الى القتال يضعون اسلحتهم عند اقدام السيدة العذراء لتباركها وليعودوا منصورين وكانوا يردون اسباب النصر اليها.

14100313_1211119965586981_3733721130483204446_n

وقد اعتاد سكان المنطقة منذ ذلك العهد والى اليوم الى زيارة العذراء في الدير والابتهال اليها.
وتقول الرواية ان احد ابناء بلدة منجز المدعو يوسف المريض نذر السكن في الدير حتى الممات. وانه بنى كوخا في الجوار الى ان تسلمت جمعية الآباء اليسوعيين سنة 1892 الدير وجعلته مقرا للرسالة المسيحية في المنطقة.
وفي سنة 1895 انشأت الجمعية مدرسة لتعليم الاحداث ورممت الكنيسة. وسنة 1925 تسلمت الرهبانية المارونية المدرسة وحولتها الى دير قانوني في عهد الاب العام اغناطيوس داغر.

14117679_1211119458920365_2755219280075556792_n

ثم وهب احد ابناء منجز ابراهيم الخوري قطعة ارض من املاكه وجعلها ضمن وقف الدير وانشات كنيسة صغيرة من حجارة مرصوفة وفي جوارها اربع غرف للسكن واهتم يوسف المريض بالدير حتى سنة 1895 حيث اتفق الاب يوسف برنيه اليسوعي مع ابناء منجز على تجديد الكنيسة وفتح مدرسة فيها استقطبت طلاب العلم من قضاء الحصن وتلكلخ في سوريا ومن زغرتا ورشعين وقرى الجومة في عكار
وتخرج من هذه المدرسة قضاة ومحامون واطباء وبقيت المدرسة ناشطة يتخرج منها الطلاب من كل الطوائف حتى العام 1925 حيث تم تسليمها الى الرهبان اللبنانيين من الرهبان اليسوعيين.
الى اليوم لا تزال سيدة القلعة تستقطب الزائرين والسواح والمؤمنين على مدار السنة لكن في الثامن من كل ايلول تشهد اندفاع الزائرين من كل لبنان لنيل بركة سيدة القلعة العجائبية.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيالبنان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً