Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

دمرت الحكومة الفرنسية 33 كنيسة في القرنَين الماضيَين تزامناً مع بناء 1000 جامع

Alalam.ir

أليتيا - تم النشر في 22/08/16

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تحدثنا كثيراً عن تدمير الكنائس في فرنسا إلا أن هذه الأرقام الأولية التي تأتينا من بولندا صادمة وتؤكد أن كنائس قديمة تُدمر لتُبنى جوامع مكانها:

دمرت فرنسا، منذ العام 2000، 33 كنيسة في حين ان الجوامع تظهر كالفطر بعد المطر. ويُعتبر ذلك نتيجةً طبيعية لكون عدد المسيحيين يتقلص شيئاً بعد شيء في فرنسا. يحل مكانهم المسلمون الذين يشكلون اليوم جماعة تتألف من 5 الى 7 مليون شخص ( وذلك حسب البيانات الرسمية وغير الرسمية).
مما لا شك فيه ان الجماعة الإسلامية ستزداد عدداً وذلك لسببَين على الأقل: الأول يرقى الى معدل الولادات المرتفع في صفوفها والثاني الى الهجرة فعدد كبير من المهاجرين الوافدين الى فرنسا يؤمنون بالإسلام . وبالتالي، إن كان من المرجح لأعداد الإسلام أن تتفاقم في فرنسا فلما لا يزداد عدد الجوامع؟
وفي هذا السياق، تجدر استعادة كلمات دليل بوبكر، عميد جامع باريس الكبير الذي قال خلال اجتماع اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، السنة الماضية، انه من الواجب مضاعفة عدد الجوامع في فرنسا: “لدينا 2200 جامع وعلينا بمضاعفة هذا العدد في السنتَين القادمتَين.” وتعليلاً لطلبه أشار بوبكر الى ان 2200 جامع عدد غير كافٍ لأكبر جماعة مسلمة في الغرب!
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيافرنسا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً