Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

المجد الباطل وأكذوبة التاريخ

الأب بشارة إيليّا الأنطونيّ - تم النشر في 19/08/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لكل إنسان ولد على هذه الأرض لا بدّ له أن يموت فإنّها دوّامة الحياة، ولكن الحياة والموت مشوار ومغامرة ولذّة. وإنّما روح الوجود إذا خرجت، أصبح الكون جثّة هامدة لا يحرّكها الزمان.
كلنا نسعى وراء أمجاد الحياة وقلّة تسير الأمجاد وراءهم أينما حلّوا. هذه هي الحياة ولكلّ إنسان مسيرة ورغبة بالبقاء بين أسطر التاريخ. إنّه المجد الباطل، وخدعة التاريخ، الذي فيه يبحث الإنسان عن أكذوبة البقاء، بيد أنّ الكائن البشري يختلف كلّ البعد عن باقي المخلوقات، فلا يبحث فقط عن الحياة من خلال المأكل والمشرب بل يبحث عن الوجود وحب البقاء والحضور والتفاعل والعيش بحرّية، بفرح وسلام فإنّ الحياة لا تتكرر واللحظات لا تعود، وتتغيّر الأمكنة بمعانيها، بتفاعلنا وذكرياتنا وحضورنا.
قال السيّد المسيح:” ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كلّه وخسر نفسه؟” خسارة النفس بالفعل هي خسارة الحياة ومعنى الوجود، فإنّي أمام الله الديّان سأقف في آخر الزمان وأنتظر منه سؤلًا وحيدًا “هل عشت الحياة بملئها بفرح وحب وسلام أو خدعك المجد الباطل وتاريخ الأيّام؟”
فكلّ إنسان يفقه معنى وجوده ودوره وحجمه والوزنة المعطاة له من علو، وعرف إستعمالها يطبع زمانه وما بعد زمانه. فكم من البشر، في نهاية حياتهم، قالوا:” لقد أضعنا بولصة وجودنا!”
فكم من أم أضاعت معنى الأمومة، بالمحافظة على شهرة أم وظيفة واستفاقت متأخّرة!
فكم من أب ممن اعتبر أنّ المال هو الذي يعطيه هيبة وحضور، فأتى المال وهو غاب مضحٍّ بالغالي مقابل الرخيص!
الحياة تتقيّأ من لا يتفاعل معها. لنعش ونطبع زماننا بتحقيق ذواتنا، فالحياة تعطيك الكثير لتأخذ منك الأكثر.
نداءي، تأمّلاتي، وصلاتي أن يعي الإنسان ويعيش حياته بفرح وحب وسلام خلال كل مراحل الزمان.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً