Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: الثلاثاء الرابع عشر من زمن العنصرة

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 16/08/16

إنجيل القدّيس لوقا 15 / 8 – 10

قالَ الربُّ يَسوع: «أَيُّ ٱمْرَأَةٍ لَهَا عَشَرَةُ دَرَاهِم، إِذَا أَضَاعَتْ دِرْهَمًا وَاحِدًا، لا تَشْعَلُ مِصْبَاحًا، وَتُكَنِّسُ البَيْت، وَتُفَتِّشُ عَنْهُ بِٱهْتِمَامٍ حَتَّى تَجِدَهُ؟
فَإِذَا وَجَدَتْهُ تَدْعُو الصَّدِيقَاتِ وَالجَارَات، وَتَقُولُ لَهُنَّ: إِفْرَحْنَ مَعِي، لأَنِّي وَجَدْتُ الدِّرْهَمَ الَّذي أَضَعْتُهُ!
هكَذَا، أَقُولُ لَكُم، يَكُونُ فَرَحٌ أَمَامَ مَلائِكَةِ اللهِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوب!.»
التأمل :” خاطىء واحد يتوب”
لم تلجأ هذه المرأة الى التبصير والتنجيم كي تجد درهمها المفقود، ولم تتهم أهل بيتها أو جيرانها بسرقته، ولم تستسلم وتقبل بفكرة أنه ضاع ولن يعود.
يعلمنا انجيل اليوم طريقة فعالة وعقلانية لا بل علمية لمواجهة مشاكلنا.
– انتبهت ان درهما واحدا من أصل عشرة دراهم قد فقد. يبدو انها امرأة تحسب جيدا وتدخر جيدا منتظرة الفرصة الأفضل لاستثمار ما لديها، تسهر على ثروتها، ولا تفرط بها أبدا.
– ذهبت فورا الى الهدف دون تبذير الوقت.عادة نهدر وقتنا بتحليلات غير واقعية يغلب عليها طابع الخرافة ( التبصير والتنجيم) أو المآخذ الدفينة على الآخرين ( اتهامهم دون إثبات، ورمي كل فشل نصاب به عليهم).
– حددت بدقة مكان العمل والهدف منه. لم تبحث في بيوت الجيران انما في بيتها.. كانت واثقة ان المشكلة عندها وليست عند غيرها.
– علمت ان نظرها سيكون محدودا دون انارة جيدة. يرمز المصباح الى كلمة الله،(كلمتك مصباح لخطاي ونور لسبيلي) وعلى ضوء تلك الكلمة الملهمة سهلت عليها اكتشاف النقص اثناء البحث.
– بدأت بالتعزيل. فاحصة كل شيء ( فحص الضمير) باهتمام كلي حتى وجدت المفقود. أعادته وأعادت الفرحة الى دارها طالبة من الصديقات والجارات مشاركتها تلك الفرحة.
لو انها استدعت الصديقات والجارات من البداية ، هل استطاعت إيجاد درهمها المفقود؟؟ لقد تحملت مسؤوليتها بنفسها دون إلقاء اللوم على أحد، عرفت ان الخلل هو داخل الانسان وليس خارجه، صمتت وصبرت فانتصرت وأشركت غيرها بسعادتها.
يا رب قد أضعنا ملكوت الله في داخلنا، أعطنا الجرأة الكافية كي نواجه ضعفنا على ضوء كلمتك ونبحث عنك في داخلنا كي تتفجر فينا ينابيع ماء حية، نروي عطشنا الى الفرح الداخلي الحقيقي. امين.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الانجيلاليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً