أليتيا

عيد إنتقال العذراء مريم ينقلنا من الموت إلى الحياة ومن اليأس إلى الرجاء

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) يشد هذا العيد أنظارنا إلى السماء، موطن المسيحيّ المؤمن. ويبعث فينا الرجاء بالحياة الأبدية ( وقيامة الأموات) والجديدة التي وعدنا بها والتي تنتظرنا.

علينا الإنتقال :

من الموت إلى الحياة من اليأس إلى الرجاء
من الضعف إلى القوة والبرارة والنعمة
صلي يا مريم معنا من أجل هذا العالم
تشفعي بنا يا أم الله وأمنا

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً