Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

الطفلة التي امضت الليلة تغطيها عباءة السيدة العذراء

أليتيا - تم النشر في 06/08/16

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)18 يناير 1896 ليلة جليدية فقدت فيها فتاة تبلغ من العمر ثلاث سنوات في بلدة رويالس الاسبانية. لجأ والديها الذين التي دمرهما القلق إلى السلطات. ذاع الخبروهب الجميع الى شوارع المدينة مع المشاعل للبحث عنها، ولكن لم يكن هناك أي أثر للفتاة. في اليوم التالي، تم إخبار سكان البلدات المجاورة ، و كان الجميع يبحث عن الفتاة الصغيرة بفارغ الصبر. كانوا يأملون العثور على جثتها، على افتراض أنها نجت من برد الليلة السابقة.
في الثالثة مساءً، بينما واصل عموم الفتاه البحث عنها، رأوا طفلاً هامداً بجانب حجر كبير، خلفه هاوية ضخمة. عندما سمعت الصوت نهضت الفتاة من النوم العميق وركضت نحوهم ويديها مرفوعتان. عانقتها عمتها بشدة، وتساءلت: “عزيزتي، ألم تشعري بالبرد؟”
أجابت الطفلة، وهي تبتسم، إنها لم تشعر بالبرد لأنه كانت هناك امرأة معها وغطتها بمعطفها. ارتابت العمة ، وواصلت استجوابها:
“بقيت المرأة معك كل الليل ؟”
“نعم، عمة، امرأة لطيفة ومحبة”، اجابت الصغيرة.
“ولكن ماذا قالت لك؟ لم تري أضواء الفوانيس ، الم تسمعي نداءاتنا؟ ”
“نعم”، قالت الفتاة “، ولكن المرأة قالت لي:” لا تذهبي يا ابنتي، جئت لك ”
عندما سمع سكان البلدة المعجزة صاحوا واحتفلوا في اليوم التالي بقداس رسمي لتقديم الشكر. أحضرت الطفلة امام صورة سيدة جبل الكرمل، وعندما رأتها قالت لأمها:”أمي! أمي! هذه هي المرأة التي غطتني هذه الليلة! ”
وكانت الفتاة على وشك السقوط إلى الهاوية، لأنها كانت ظلام و لم تتمكن من رؤية أي شيء. لهذا السبب بقيت السيدة العذراء، كأم حنونة معها بجانب ذلك الحجر، لأن الفتاة ليست خاطئة ولا تتجه نحو الهاوية. لذلك عندما سمعت الطفلة صرخات اهل البلدة، طلبت منها السيدة العذراء عدم الحراك واخبرتها بانه سرعان ما سيأتيون لاخذها، فقد كان الظلام دامس وإذا ما تحركت الطفلة ستقع حتما من حافة الهاوية.
وانت ماذا تفعل عندما تشعر بالضياع في الظلام، هل تفضل المشي وحدك، مواجهاً خطر الوقوع في الهاوية، أو ان تضع حياتك بين يدي السيدة العذراء مريم؟
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
العذراءاليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً