لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لاجئة سورية تتوَّج “ملكة النبيذ” في ألمانيا

©HARALD TITTEL / DPA
Ninorta Bahno from Syria is crowned by her predecessor Sandra Roth as the new Wine Queen of Trier in Trier, Germany, 03 August 2016. The Aramaic Christian fled her home for Germany at the end of 2012. According to the Trier-Olewiger vintners, Bahno is the first refugee to become wine royalty in Germany. Photo: HARALD TITTEL/dpa
مشاركة
المانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تُوجت لاجئة سورية “ملكة” على إحدى أبرز مناطق صنع النبيذ في ألمانيا لتكون طالبة اللجوء الأولى التي تحصد جائزة مماثلة.
قبل أكثر من ثلاث سنوات، هربت الطالبة نينورتا بهنو البالغة 26 عاماً من الحرب الأهلية في سوريا. وتُوجت السورية المسيحية ملكة النبيذ في مدينة ترير، غرب ألمانيا، في منطقة موزيل قرب الحدود مع لوكسمبورغ.
عبرت الفائزة عن أملها في أن تشجع الجائزة على الاندماج.
قالت الآنسة بهنو: “أريد أن أظهر أن ألمانيا بلد مرحّب وأن الألمان مضيافون جداً يعملون من أجل دمج اللاجئين بسرعة وبنجاح”.
أضافت: “من الصعب جداً على اللاجئ أن يندمج في البداية في مكان جديد”.
تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا استقبلت العام الفائت أكثر من مليون لاجئ هرب كثيرون منهم من الحرب في سوريا.
وستمضي الآنسة بهنو السنة القادمة وهي تمثل صانعي النبيذ من منطقة ترير في مهرجانات وأحداث.
قالت إن اللاجئين الآخرين الذين تحدثت إليهم كانوا “مسرورين جداً” بلقبها الجديد.
كما كشفت الآنسة بهنو أنها تابعت برنامجاً دراسياً مكثفاً عن صناعة النبيذ المحلية وأن نبيذها المفضل هو ريسلينغ الحلو.
اللافت هو أن تقليد ملكات النبيذ الألمانيات يرقى إلى ثلاثينيات القرن الماضي.
وفي شهر سبتمبر من كل عام، تتنافس ملكات النبيذ من مناطق النبيذ الثلاث عشرة في ألمانيا من أجل الحصول على لقب ملكة النبيذ الألمانية.
العودة الى الصفحة الرئيسية
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.