Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

الكاهن الذي عُرف بلقاءاته مع الشيطان طوال 35 عاما

sky

أليتيا - تم النشر في 05/08/16

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تذكرنا كلمات الأب جاك هاميل الأخيرة “ارحل أيها الشيطان” بكاهن فرنسي آخر كانت له لقاءات مهددة للحياة مع الشرير وخاطب مهاجميه بكلام قوي. وفي حين أن هذا الكاهن لم يُقتَل بعنف كالأب هاميل، إلا أن الشيطان بذل قصارى جهده لمهاجمته جسدياً في سبيل منعه من نشر الإنجيل.
من كان؟ إنه القديس جان باتيست ماري فياني.
فياني معروف بلقاءاته مع الشيطان. فطوال 35 عاماً، كان الشيطان يرمي كل ما لديه على الكاهن القديس الذي كان يصغي إلى الاعترافات طوال ست عشرة ساعة يومياً.
في الليل، كان فياني يسمع تهكماً أو أصواتاً مضايقة أو غناءً شريراً أو صراخاً. وكان يُجَرّ من سريره الذي اشتعلت فيه النيران في إحدى الليالي. هذا الإزعاج كان يمنعه من النوم كثيراً، لكنه لم يمنعه من عيش حياة قداسة.
قدرته على قراءة الأرواح وتعليم حقائق الإنجيل العميقة لفتا الانتباه إليه. فكان الرجال والنساء يأتون إلى رعيته من بعيد. مع ذلك، كان فياني رجلاً متواضعاً جداً ولم يسعَ أبداً إلى أي مكافأة أو احترام من شعبه. ويُحكى أن كاهناً قريباً كان يغار من شهرة فياني فبدأ يكتب عريضة لنقله من آرس بسبب قلة دراسته. فعلم فياني بالعريضة ووقعها بنفسه وأرسلها إلى الأسقف! لكن الأسقف أدرك نوايا العريضة ولم يفعل بها شيئاً.
قبِل فياني العذاب من الشيطان وعلم أنه يهاجمه بسبب الخاطئين الكثيرين الذين يتصالحون مع الله. وغالباً ما كان يُهاجم كثيراً في الليلة السابقة لمجيء “خاطئ كبير” إلى البلدة للاعتراف بخطاياه.
استمرت الهجمات، لكنه لاحظ لاحقاً أن “الشيطان ماكر جداً، لكنه ليس قوياً. ورسم إشارة الصليب سرعان ما يدفعه إلى الهرب… عندما كنت أرسم إشارة الصليب، كانوا يرحلون”.
هكذا، أصبح معتاداً جداً على اللقاءات مع الشيطان حتى أنه أعطاه لقباً وسماه “الخطّاف”. قال في إحدى المرات: “أنا والخطاف؟ نكاد نكون صديقين”.
تعرض القديس جان فياني لهجمات مرعبة لأن الله عرف أنه يستطيع تحملها وأنها ستقويه في خدمة الرحمة. كتب القديس بولس إلى أهل كورنثوس عن هذه المسألة: “ما أصابتكم تجربة فوق طاقة الإنسان، لأن الله صادق فلا يكلفكم من التجارب غير ما تقدرون عليه، بل يهبكم مع التجربة وسيلة النجاة منها والقدرة على احتمالها”. (1 كورنثوس 10، 13).
هجمات الشيطان على القديس جان فياني كانت “ملاذاً أخيراً” لأن التجارب اليومية التي نألفها لم تؤثر على القديس. فزاد الشيطان حدة هجماته محاولاً إخافة الكاهن وإخضاعه. ولكن فياني نال نعمة الله بدلاً من الارتجاف لكي يتبع مشيئة الآب ويبقى أميناً حتى النهاية.
الشيطان هو بداية إرهابي لا يتوقف عن بث الخوف في قلوبنا، آملاً أن نخاف منه ونفكر أنه أقوى من الله. هذا ما كان يحصل في أيام القديس جان فياني والآن طبعاً.
الشيطان يستخدم هذه الأعمال الإرهابية لكي يسبب لنا الشلل ويمنعنا من نشر رحمة الله لدى جميع الشعوب. يجب أن نقف في وجه طغيان الشرير وأن نكون “شهوداً على عدم انتصار العنف في قلوبكم”، حسبما قال رئيس أساقفة روان.
ختاماً، هل من قبيل المصادفة أن يقوم الشيطان بمهاجمة القديس جان فياني قبل مجيء “الخاطئين العظام” إلى البلدة، وأن يتزايد العنف في زماننا خلال يوبيل الرحمة؟ لنبقَ أمناء للمسيح و”نجاهد الجهاد الحسن” ملتزمين بأن نكون رسل رحمة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الشيطانالكاهن
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً