Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon


إنجيل اليوم:
"لَعَلَّها تُثْمِرُ في السَّنَةِ القَادِمَة...وَإِلاَّ فَتَقْطَعُها"




الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 03/08/16

إنجيل القدّيس لوقا ‪.9 – 6: 13‬

قالَ الربُّ يَسوعُ هذَا المَثَل: «كَانَ لِرَجُلٍ تِينَةٌ مَغْرُوسَةٌ في كَرْمِهِ، وَجَاءَ يَطْلُبُ فيهَا ثَمَرًا فَلَمْ يَجِدْ.
فقالَ لِلكَرَّام: هَا إِنِّي مُنْذُ ثَلاثِ سِنِين، آتي وَأَطْلُبُ ثَمَرًا في هذِهِ التِّينَةِ وَلا أَجِد، فٱقْطَعْهَا! لِمَاذَا تُعَطِّلُ الأَرْض؟
فَأَجابَ وَقَالَ لَهُ: يَا سَيِّد، دَعْهَا هذِهِ السَّنَةَ أَيْضًا، حَتَّى أَنْكُشَ حَوْلَهَا، وَأُلْقِيَ سَمَادًا،
لَعَلَّها تُثْمِرُ في السَّنَةِ القَادِمَة، وَإِلاَّ فَتَقْطَعُها!».

التأمل:”لَعَلَّها تُثْمِرُ في السَّنَةِ القَادِمَة…وَإِلاَّ فَتَقْطَعُها”
تمثل التينة كل نفس يتعب عليها الكرام (الرب) لسنوات وينتظر منها ثمراً ناضجاً في حينه.
أما الثمار فالمقصود منها ثمار الروح التي ذكرها القديس بولس وهي” الْمَحَبَّةُ وَالْفَرَحُ وَالسَّلامُ، وَطُولُ الْبَالِ وَاللُّطْفُ وَالصَّلاَحُ، وَالأَمَانَةُ ” ( غلاطية ٥ / ٢٢ – ٢٣) فالإيمان لا يكون بالكلام والادعاء الفارغ بل بالعمل والحق، كما قال القديس يعقوب:”أرني إيمانك في أعمالك”.
فإذا كان الإيمان عقيماً لا ثمار للروح فيه تحول الانسان الى عبادة الجسد والأهواء والرغبات والغرائز ونتج عن ذلك أعمال جسدية ظاهرة وهي “الزِّنَى وَالنَّجَاسَةُ وَالدَّعَارَةُ، وَعِبَادَةُ الأَصْنَامِ وَالسِّحْرُ، وَالْعَدَاوَةُ وَالنِّزَاعُ وَالْغَيْرَةُ وَالْغَضَبُ، وَالتَّحَزُّبُ وَالانْقِسَامُ وَالتَّعَصُّبُ، وَالْحَسَدُ وَالسُّكْرُ وَالْعَرْبَدَةُ، وَمَا يُشْبِهُ هَذِهِ.” (غلاطية ٥ / ١٩ – ٢١). وبالتالي تفسد الأخلاق ويخرب المجتمع اذ تسود فيه الصراعات والنزاعات والحروب بين الأفراد والفئات والشعوب…

من ثمار الروح الأمانة، والامانة هي ضمان استمرارية الحب بين الزوجين، وسلامة العلاقات بين الناس في العمل والشارع والبلدة… فإذا فقدت الأمانة انهارت العائلة وتشلع المجتمع…

ولأن ثمار الروح أصبحت مهددة وفي خطر وجودي لا بل “عملة نادرة” فقد لفتني ما أخبره المواطن “طوني صفير” على صفحته الخاصة على الفيسبوك في ٢١ حزيران الماضي تحت عنوان “بعد في كتير اوادم بلبنان” قائلاً:
“صديق لي ات من لندن اخذت له موعد من رئيس بلدية جبيل. طلب تاكسي من الاشرفية لجبيل فاوصله السائق الى مبنى البلدية ورجع الى بيروت وعندما انتهى الاجتماع تفاجاء صديقي برؤية السائق ينتظره في الخارج ليقول له ” يا استاذ تفضل خود هودي مصرياتك وقعوا منك بالتاكسي وكان المبلغ حوالي الخمسماية يورو ” وقد ذكر اسم السائق والشركة التي يعمل بها منوهاً به وبأخلاقه العالية موجهاً “له ولكل الاوادم بهالبلد ارفع درجات الاحترام والتقدير ” طالباً مشاركته في تعميم هذا الخبر.

نهار مبارك

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
اللهاليتيايسوع
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً