لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اعتبرت الحادثة الأسوأ التي عرفتها اليابان منذ عقود، والبابا يبعث برسالة إلى رئيس اساقفة طوكيو

Shutterstock/MrNovel
مشاركة

اليابان/ أليتيا (aleteia.org/ar) خرج من مركز ذوي الإحتياجات الخاصة في اليابان حاملًا بيده سكاكين ملطّخةً بدماء أبرياء… الشّاب العشريني ساتوشي يوماتسو سمح لنفسه بسلب حياة 19 شخصًا ذنبهم الوحيد أنهم وقعوا ضحية رجلٍ مريض.
عقب إرتكابه هذه الجريمة المروعة في مركز تسوكوي يامايوري-إن للمعوقين سلّم الشاب الياباني نفسه للشّرطة حيث إعترف بجرمه قائلًأ: “يجب أن يختفي المعوقون من هذا العالم.”
وكان يوماتسو موظّفًا سابقًا في هذا المركز الخاص الذي يقع في ساجاميهارا بكاناجاوا على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من طوكيو.
تسعة رجال وعشرة نساء تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عامًا واجهوا ميتة مرعبة حيث طعنوا حتّى الرّمق الأخير لتصبح هذه الحادثة أسوء واقعة قتل جماعي عرفتها اليابان منذ عقود.
وكان الجاني قد خطط لجريمته في وقت سابق حتّى أنّه أعلن عن خطّته أمام البرلمان الياباني في التّاسع عشر من شهر شباط فبراير من العام الجاري. حيث حاول الرّجل إيصال رسالته الدّموية عبر مكبّر للصّوت إستخدمه أثناء تواجده أمام مبنى البرلمان.
وفي رسالته آنذاك قال يوماتسو إنّه على الدّولة السّماح بالموت الرّحيم للمعوقين وإنّه مستعدّ للقيام بمثل هذا الأمر أي قتلهم متطرّقًا لتفاصيل الطريقة التي قد يستخدمها لإنهاء حياتهم.
“تخيّلوا معي عالمًا يُسمح فيه بإنهاء حياة من يصعب عليهم القيام بالأعمال المنزلية والإجتماعية. أنا أتصور عالمًا يشرّع الموت الرّحيم للمعوقين بموافقة أولياء أمرهم. ” ذكرت رسالة القاتل.
يوماتسو لم يكتف بهذا القدر من سكب كل حقده ومرضه حيث أضاف في رسالته إنه مستعدّ لقتل 470 معوّق من خلال مهاجمة مركزين للمعوقين خلال اللّيل أي في الوقت الذي لا يكثُر فيه تواجد العمّال.
على الرّغم من هذه الرّسالة المرعبة تم إطلاق صراح يوماتسو في الثّاني من آذار / مارس.
تعليقًا على هذه الحادثة الأليمة بعث البابا برسالة تعزية لرئيس أساقفة طوكيو. هذا وذكرت وكالة الأنباء في الفاتيكان ما يلي:
أرسل وزير الخارجية في الفاتيكان، الكاردينال بييترو بارولين برقية من قبل قداسة البابا لرئيس أساقفة طوكيو بيتر تاكيو أوكادا عقب الهجوم على مركز لذوي الإحتياجات الخاصة حيث قام رجل مسلّح بسكين بقتل تسعة عشر شخصًا. المركز الذي يبعد نحو 50 كيلومترًا عن طوكيو كان يأوي 149 شخصًا، تم جرح 25 منهم حيث إصابات البعض بليغة.
هذا وأكد الحبر الأعظم تأثر الجميع بهذه المأساة معربًا عن حزنه الشّديد لخسارة حياة الأبرياء في هذا الهجوم على دار المعوّقين. هذا وبعث البابا بتعازيه الحارة لأقرباء القتلى والجرحى مصليًّا على نية شفائهم في هذا الوقت العصيب. بابا روما توسّل الله أن تنال الأمّة اليابانية النعم الإلهية، المصالحة، والسّلام.

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً