Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

البابا فرنسيس: كان يطيب للبابا يوحنا بولس الثاني التحدث عن أوروبا تتنفس برئتَين... لها جذورٌ ضاربة في المسيحية

marieyaacoub - تم النشر في 27/07/16

بولونيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ألقى البابا فرنسيس كلمةً أمام رئيس جمهورية بولندا ووزرائها والسلك الدبلوماسي مشدداً فيها على أهمية زيارته الأولى الى وسط شرق أوروبا والى بولندا تحديداً، وطن القديس يوحنا بولس الثاني مُطلق الأيام العالمية للشبيبة. وقال: “كان يطيب للبابا يوحنا بولس الثاني التحدث عن أوروبا تتنفس برئتَين…تتمتعان بحضارة مشتركة لها جذورٌ ضاربة في المسيحية.”
وأضاف قائلاً: “كان البابا يوحنا بولس الثاني يبدأ عند الحديث عن شعبٍ ما بتاريخه من أجل تسليط الضوء على غناه الإنساني والروحي فإدراك الشعب لهويته دون أي ميل الى الفوقية لأمر أساسي من أجل بناء جماعة وطنية على أساس الإرث الإنساني والإجتماعي والسياسي والإقتصادي والديني وبالتالي التأثير على الحياة الإجتماعية والثقافية في أمانة دائمة للتقليد وفي الوقت نفسه، في انفتاح على التجدد والمستقبل.”
وأشار الى أن الأمر سيان بالنسبة للتعاون المثمر ضمن إطار المنظومة الدولية مؤكداً ان الاحترام المتبادل ينمو من خلال ادراك الشعب لهويته وهوية الآخر واحترام كلا الهويتِين. أما في ما يتعلق بالذاكرة فقال ان في حياة الفرد والمجتمع اليومية نوعان من الذاكرة: الجيدة والسيئة، الإيجابية والسلبية. فالذاكرة الجيدة هي ما يعبر عنه الإنجيل في التبشير الملائكي، عندما تعظم مريم الرب على أعماله أما السيئة فهي تبقي القلب والعقل مصوبَين نحو الشر، خاصةً الأخطاء التي اقترفها الاخرون.
وأضاف: “أنا سعيد انكم اعطيتم الذاكرة الجيدة الكلمة الفصل خاصةً الاحتفال بالذكرى الخمسين للمغفرة المشتركة المُقدمة والمقبولة بين أسقفيتَي بولندا وألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية… وأفكر أيضاً بالبيان المشترك الصادر عن الكنيسة الكاثوليكية في بولندا والكنيسة الأرثوذكسية في موسكو، وهي بادرة اطلقت مسار التقارب والأخوة لا فقط بين الكنيستَين إنما بين الشعبَين أيضاً.”
وأضاف الحبر الأعظم قائلاً: “أظهرت الدولة البولندية الكريمة كيف باستطاعة المرء تغذية الذاكرة الإيجابية والتخلي عن السلبية ويتطلب ذلك أملاً وثقة بالعلي الذي يقود مصائر الناس ويفتح الأبواب المغلقة ويحوّل المشاكل فرصاً ويخلق سيناريوهات جديدة انطلاقاً من حالات بدت وكأنها ميؤسٌ منها.”
وتطرق البابا الى موضوع الهجرة مشدداً على أنه يتطلب الكثير من الحكمة والتعاطف من أجل تخطي الخوف وتحقيق الخير. وقال: “تدعو الحاجة الى تحديد أسباب الهجرة من بولندا وتسهيل عملية العودة للراغبين في ذلك. كما تدعو الحاجة الى روحٍ من الجهوزية لاستقبال الهاربين من الحرب والمجاعة والتضامن مع المحرومين من حقوقهم الأساسية بما في ذلك حق ممارسة الشعائر الدينية بحرية وأمان. كما وتدعو الحاجة الى أشكال جديدة من التبادل والتنسيق على المستوى العالمي من أجل حل النزاعات والحروب التي تُجبر عدد كبير من الناس على ترك بيوتهم وأرضهم. يعني ذلك بذل كل الجهود من أجل التخفيف من المعاناة والعمل دون كلل وبحكمة وثبات من أجل تحقيق العدالة والسلام، شاهدين دائماً بالفعل على القيم الإنسانية والمسيحية.”
وأشار الى أن مهمة الشباب لا تقتصر فقط على التعامل مع المشاكل وحلها بل الاستمتاع أيضاً بجمال الخليقة والمنافع التي قد تقدمها كما الأمل. وأضاف انه من الواجب دوماً استقبال الحياة وحمايتها من لحظة التكوين حتى الموت الطبيعي إذ ان الجميع مدعو الى حماية الحياة والاهتمام بها. وأشار الى انه من مسؤولية الدولة والكنيسة والمجتمع مرافقة الذين يواجهون المشاكل- لكي لا يُنظر يوماً الى الطفل وكأنه وزرٌ بل هدية – والمهمشين والفقراء.
وأكد الحبر الأعظم ختاماً لرئيس البلاد أنه كما اعتمدت بولندا دائماً على دعم الكنيسة الكاثوليكية، باستطاعتها ان تفعل الآن لكي تمضي قدماً، وسط هذه الظروف التاريخية المتغيرة، وفيةً لتقاليدها المسيحية.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
البابا فرنسيساليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً