Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

لطالما قام بالصّلاة للمرضى وها هو اليوم ينال الشّفاء في لورد

أليتيا - تم النشر في 24/07/16

لورد/ أليتيا (aleteia.org/ar)
عقب خضوعي لعملية جراحية في حزيران/ يونيو من عام 1997 شُلّت ساقي اليسرى. أمضيت ستة أشهر على سرير المرض حيث كان يتم حقني يوميًّا بجرعات من المورفين والمسكّنات. لم يعد لدي أي ذكريات عن تلك المرحلة من حياتي. عقب الجراحة فضّلت العودة إلى بيتي على الرّغم من أن العلاج كان مؤلمًا جدًّا. ببطء استطعت ورغم الألم الشّديد المشي مجدّدًا بمساعدة العكازات التي أكرهها كثيرًا. كنت أقع أرضا أحيانًا كثيرة. كانت الزّيارات تتعبني. لم أستطع تحمّل رؤية حديقتي من دون صيانة، لم أكن أتحمّل التّخلّي عن العمل الذي أعشقه. حتّى وأنّي لم أكن لطيفًا مع زوجتي في تلك الفترة.
كنت أصلّي دائمًا للمرضى
دخلت مستشفى لورد منذ عام 1992. خلال فترة مرضي، لم أتوقف عن زيارة هذه المستشفى حتّى ولو لم أكن أرغب بذلك. حاولت أن أكون نافعًا من خلال مساعدة فريق المستشفى بالنّشاطات والتّنظيم. هذا الأمر سمح لي بالخروج من المستشفى واستنشاق هواء جديد. كلّما عدت من نشاط ما كنت أشعر بأنّي أفضل.
لم أطلب يومًا المساعدة من مريم العذراء حيث كنت أكتفي بالصّلاة دائمًا على نية المرضى الآخرين.
كل شيء بدأ بعد ظهر ذلك اليوم الواقع في 12 نيسان / أبريل من العام 2002 وتحديدًا عندما كنت في كنيسة القدّيسة بيرناديت. هذه الكنيسة تقع على مقربة من مغارة لورد. كنت في الكنيسة آنذاك لمسحة المرضى. إلى جانبي جلست سيّدة شابة. أذكر جيّدًا صوت تنهداتها المتعبة والحزينة. فما كان علي سوى أن عانقتها في نهاية الصّلاة تمامًا كما كنت سأفعل مع ابنتي. “الأمور ستسير بشكل جيّد، مريم العذراء هنا وهي ترانا.” قلت للسّيدة.
رعشة، شعور قويّ، ومصعد يفتح بمفرده
في تلك اللّحظة شعرت برعشة غير مألوفة تهز كياني. أحسست بوجود ضغط على رأسي. ظننت أن البرد قد تمكّن منّي. ولكن مع حلول المساء، شاهدت من نافذة غرفتي مسيرة يحمل المشاركون فيها شموع مضاءة. شعرت برغبة كبيرة لزيارة المغارة في تلك اللّحظة. فيما كنت أعبر الممر شعرت وكأن أحدًا يتعقبني. التفتت مرتين لأرى من يتبعني ولكن أحدًا لم يظهر. إفترضت لاحقًا أن العذراء مريم هي من يقوم بملاحقتي. لم أكن مطمئنًّا في تلك اللّحظة. كنت أبعد نحو المتر والنّصف عن باب المصعد الذي فتح فجأة أمامي. عندها شعرت بالذّعر. ما الذي حصل؟ كيف فُتح الباب؟ وفيما كنت أغادر المكان أخبرت الحارس عن الموضوع فقال لي:”نحن في لورد سيّد فرنسوا، قد يكون ما حصل بمثابة علامة لحضور العذراء.” إعتقدت أنه كان يسخر منّي حينها.
الأمورالبسيطة التي تطلبها مريم
ذهبت إلى المغارة وعلى الرّغم من إرهاقي الشّديد قمت بالصّلاة على نية كل الذين طلبوا مني أن أذكرهم. شعرت بدافع قوي للسجود على ركبتي في المكان نفسه الذي كانت تجثوا فيه بيرناديت للصّلاة. شعرت بإعجاب كبير تجاه تمثال العذراء المشع في تلك اللّيلة. كانت تبدو جميلة جدًّا. وفجأة أحسست وكأنّي وقعت في دوامة. كل شيء مرّ كشريط أمامي: مسحة المرضى، الشّابة المريضة… انتقلت إلى عالم آخر. عالم رائع الجمال تمنيت أن أبقى فيه. عندما عدت إلى وعيي بللت إصبعي بقليل من المياه المباركة ورسمت إشارة الصليب على جبهتي. لم أقم بهذا الأمر في وقت سابق. لم أقم من قبل بأي من الأمور البسيطة التي تطلبها منّا مريم العذراء.
ألم رهيب ومن ثم… الشّفاء
غادرت المكان. بعد السّير لسبعة أمتار تقريبًا شعرت بألم حاد في ساقي اليسرى. سقطت أرضًا حيث قدمّ لي عدد من الأشخاص المساعدة. أخبرني الحاضرون في وقت لاحق أنّي في تلك اللّحظة صرخت بقوّة وأغمي عليّ. اتّكأت على شجرة وشعرت بألم حاد مدّة دقيقتين. كانت الدقيقتان الأطول في حياتي. شعرت وكأن ساقي تتمزّق. ولكن ما لبثت أن عادت الأمور إلى طبيعتها. أحسست بالرّاحة، العافية، والدّفء. ساقي التي لطالما كانت باردة ومتحجّرة بدت وكأنّها تغلي. حاولت المشي وإذا بي أسير بخفّة. أحسست بفارق كبير في المشي ولكن أحدهم قال لي:” إن هذا تأثير لورد غدًا سيعود وضعك كما كان”. ولكن في اليوم التّالي مشيت…
الأعجوبة والشّكوك
عقب تلك الحادثة ذهبت مباشرة لرؤية الكاهن الذي يرافقنا. أردت من خلال هذه الخطوة معرفة ما حصل. فأنا لم أكتف بالإعتراف بالشّفاء وحسب. فمن واجبي أن أتكلم خصوصًا وأنه هناك الكثير من الأشخاص لغاية السّاعة لا يعلمون بوجود لورد. أنا مدين بهذا لمريم العذراء. بين ليلة وضحاها أوقفت العلاج وعدت للعمل في الحديقة. عدت لتقليم وقص العشب والاعتناء بالزهور. حتّى أني أعدت طلاء مدخل المنزل. في البداية ظنّت زوجتي أنّي أصبحت مجنونًا. كما وكان لدى الكثيرين في مجتمعي شكّ بما حصل معي حيث أقدموا على اتهامي بالكذب في ما يتعلّق بمرضي والشّفاء. تمامًا كما اتهم البعض ببيرناديت الصّغيرة بالكذب. كان الأمر صعبًا في البداية. أن تقوم لجنة مؤلّفة من إثني عشر طبيبًا بالكشف عليك ذكرى مؤلمة. تراهم يحاولون أن يرغموك على قول عكس ما حصل معك. لقد أغضبني هذا الأمر فأنا لن أقول أبدًا ما هو عكس ما رأيته وشعرت به.
إشارة أخرى
لقد زادني الشّفاء إيمانًا. بحثت مطولًا على طرق يمكنني من خلالها التّعبير عن شكري لمريم: مرافقة المرضى مرتين في العام لم يكن بالأمر الكافي بالنّسبة لي. في إحدى اللّيالي أخبرتنا حفيدتي عن شهادة عائلة ذهبت إلى كومبوستيلا… وصلتني الدّعوة التي كنت أنتظرها… خضعت لتدريبات استمرّت 10 أشهر لأبدأ رحلتي في 26 من شهر آب /أغسطس. تلوت مئات المسابح خلال الطّريق التي كنت أتوقع أن تستغرق 88 يومًا إلّا أني وصلت إلى سانتياغو بغضون 55 يومًا. وفيما كنت أقوم بختم أوراقي الرّسمية أدركت أنه في هذا التّاريغ يصادف عيد ميلاد حفيدتي الرّابع عشر… من المستحيل أن يكون هذا الأمر مجرّد مصادفة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الصلاةاليتيالوردمريم
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً