Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

قصة رائعة: كيف أصبح بابا وكبير منافسيه ( بابا مزيّف آخر) صديقين... وقديسين

أليتيا - تم النشر في 24/07/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بابا محب للرحمة وكاثوليكي متشدد مدافع عن العدالة عاشا في حقبة من الانحطاط الاجتماعي… انتظروا… المعلومات تبدو مألوفة!

في أجوائنا السياسية والاجتماعية الراهنة حيث تندر الخلفية المشتركة وتتعمق الانقسامات وتبدو المصالحة مستحيلة، يُرحَّب على الدوام بقصة تعطي الناس الرجاء.

إليكم قصة حقيقية عن قديسين هما بونتيان وهيبوليتوس.

تبدأ القصة في مطلع القرن الثالث عندما كان القديس كاليستوس الأول بابا. لم تكن مغفرة الخطايا المميتة آنذاك ببساطة الذهاب إلى كرسي الاعتراف، وكان بعض المسيحيين في تلك الحقبة يؤمنون أنه يجب على من يعترف بارتكاب خطيئة مميتة ألا يُرحب به بعد الآن في الكنيسة.

كان القديس كاليستوس رجلاً رحيماً ومنفتحاً على المصالحة بعد التوبة. وكان هيبوليتوس كاهناً ولاهوتياً محترماً، لكنه متشدد. ونظراً إلى أن هيبوليتوس كان يعتقد أن البابا رحيم ومتساهل بشكل مفرط، قرر الابتعاد عن الكنيسة وقيادة مجموعته المنافسة. بالتالي، أصبح هيبوليتوس أول بابا مزيف في الكنيسة.

كان انفصال هيبوليتوس قوياً طوال 13 سنة قبل انتخاب بونتيان الخليفة السابع عشر للقديس بطرس (بعد وفاة القديس كاليستوس والقديس أوربانوس الأول). وكان يكره بونتيان بقدر ما كان يكره كاليستوس لأن بونتيان بدوره كان مؤيداً للرحمة والمصالحة تجاه أولئك الذين ارتكبوا خطايا مميتة لكنهم تابوا، واستمر انشقاق هيبوليتوس طوال خمس سنوات من حبرية بونتيان.

سنة 235، رفعت الامبراطورية الرومانية رأسها الشنيع عندما تولى امبراطور جديد يدعى مكسيمينوس العرش. لم يكن مكسيمينوس يحب المسيحيين، فأمر باختطاف بونتيان وهيبوليتوس ونفيهما إلى مناجم الملح في سردينيا، “الموت الحي”، ما أنهى حكمهما كبابا وبابا مزيف.

وشهدت تلك المناجم أمراً ملحوظاً، عملاً حقيقياً من أعمال التدبير الإلهي. قبل أن يموت كلاهما من الإنهاك، تمكن بونتيان من التصالح مع عدوه السابق الذي انفصل عن الكنيسة لحوالي عقدين. لهذا السبب، يُعتبر الرجلان شهيدَين، ويُحتفل بهما في 13 أغسطس، في عيد القديسين بونتيان وهيبوليتوس.

لهذه القصة معنى خاص. فقد كان هيبوليتوس أكثر كتاب اللاهوت والعقيدة المسيحية إنتاجية قبل حكم قسطنطين. وبفضله، نعرف شكل الليتورجيا الرومانية وبنية الكنيسة.

ولقصة هذين القديسين معنى خاص للقرن الحادي والعشرين. يقول تعليم الكنيسة الكاثوليكية: “عدم أمانة الأعضاء لهبة المسيح يسبب الانقسامات” (821) ويسوع بنفسه هو الذي صلى قبل آلامه: “ليكونوا واحداً”. (يوحنا 17، 21)

في عالمنا المتجه نحو الفوضى المنتشرة، من الضروري أن نتمكن من تحديد الخلفية المشتركة حيثما وجدناها. فيما تزداد “مسكونية الدم” واقعية في ظل الاضطهاد اليومي في العالم، يجب أن نستمر في الصلاة من أجل اهتداء قلوب من انفصلنا عنهم من أدنى المستويات – علاقاتنا العائلية المحطمة – إلى أعلاها، بما في ذلك أولئك الذين يعملون معارضين الحياة والحقيقة والحرية، بخاصة أولئك المنقسمين في الكنيسة الكاثوليكية الذين بالكاد يصغون إلى بعضهم البعض. في هذا الصدد، يجب أن تكون قصة القديسين بونتيان وهيبوليتوس مشجّعة وملهمة في مقاومة تجربة نبذ بعضنا البعض التي لا تؤدي أبداً إلى الوحدة أو التفاهم.

أيها القديسان بونتيان وهيبوليتوس، صليا لأجلنا!
العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً