Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

رداً على المواجهات الطائفية في مصر مؤخراً، الرئيس المصري يؤكّد أنّ المسيحيين والمسلمين متساوون أمام القانون

فيدس - تم النشر في 23/07/16

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar)يضمن القانون في مصر حقوقاً وواجبات متساوية للمواطنين المسلمين والمسيحيين، وينبغي على الدولة أن تنتبه لـ “كل المحاولات الهادفة إلى وضع إسفين” بين الجماعتين. لهذا السبب، سيُلاحق المسؤولون عن أعمال العنف والهجمات ذات الطابع الطائفي وسيُعاقبون طبقاً للقانون لأن “مصر دولة قانون”. هذا ما صرّح به أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، معبراً بوضوح عن موقفه من المواجهات الطائفية كتلك التي سُجلت مؤخراً، بخاصة في محافظة المنيا حيث قُتل الأحد الماضي قبطي على أيدي معتدين مسلمين خلال شجار. ودعا الرئيس إلى الوئام الديني مجدداً عزمه على ملاحقة مرتكبي أعمال العنف الطائفية، وذلك خلال احتفال تسليم شهادات عسكرية.

أثناء الاحتفال، حث الرئيس السيسي جميع المصريين على ممارسة وتعزيز الوحدة الوطنية بين المصريين، معيداً التأكيد على أن المسيحيين والمسلمين متساوون أمام القانون. وعقب الاحتفال، حصل لقاء وجيز بين بطريرك الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني والرئيس. بعده، دعا البطريرك الجميع في تصريح نقلته الصحافة المصرية إلى عدم تقديم ذرائع للراغبين في استغلال الأحداث لإلحاق أضرار بمجتمع يضم 90 مليون مواطن ويعاني من صعوبات اقتصادية ونقص في الموارد المالية “لأن هدفهم هو تدمير بلدنا”.

أتت مداخلتا الرئيس وبطريرك الأقباط الأرثوذكس بعد مداخلة شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي كان أدلى بتصريح علني دعا فيه سكان المنطقة إلى اختيار درب العقل لمنع انتشار التحريض الطائفي. هذا وقد أحصت منظمة “مبادرة مصرية” ما لا يقل عن 77 فصلاً من العنف الطائفي في منطقة المنيا بعد ما يسمى بثورة 26 يناير 2011. وفي عدة حالات، استُبدلت المحاكمات الجنائية لتحديد المسؤولين عن العنف ومعاقبتهم بما يسمى بـ “لقاءات مصالحة”. هذه الأخيرة هي اجتماعات عامة تنظمها السلطات المحلية لكي يتقابل أفراد مختلف الجماعات الدينية بعد مواجهات طائفية ويلقوا تشجيعاً على أعمال تهدئة. لكن هذه الممارسة تتحول بحسب البعض إلى طقس تقليدي وتنتهي بضمان الحصانة لمرتكبي أعمال العنف والترهيب.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
المسلميناليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً