Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconأفضل ما في الويب
line break icon

إلى جميع المتزوّجين والذين يرغبون في الزواج...لا تهملوا هذه الأمور وإلّا زواجكم في خطر!

أليتيا - تم النشر في 19/07/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)في الواقع، المال في مجتمع اليوم، يعادل القوة. ولكن إذا فرضت هذه القاعدة على الأسرة، فانها تؤخذ بشكل سلبي. مثل كل ما يتعلق بالعلاقات الشخصية، يجب علينا النظر فيما يطور العلاقة. في هذه الحالة نريد أن نركز في الحالات التي تخلو من أي نوع من المرض في أي من الازواج (بما في ذلك لعب القمار القهري أو التسوق القهري)، ولكن فقط رغبة قليلة في المشاركة ورغبة كثيرة في السيطرة على الآخر.
عكس الحب هو الأنانية
الأنانية هي أسوأ الشرور التي يمكن أن تستقر في علاقة الأسرة. والشخص الأناني ليس فقط في اقتنائه السلع المادية، ولكن أيضا في كمية ونوعية الحب الذي يمكن أن يعطيه للعائله. على سبيل المثال، من النادر جدا أن يكون البخيل بالمال سخيا بالوقت. وغالبا ما تنبع المشاكل الزوجية من شخصية انانية تركز بالكامل على نفسها. فهي ليست مجرد اقتسام عادل للمال؛ بل الكرم في كل مجالات العلاقة، بما في ذلك التواصل والمكان والزمان، والاهتمام آخر، والمودة والاحترام.
عندما نتحدث عن الأنانية من الناحية المادية يجب علينا أن لا نفكر فقط في مشاكل الشخص الآخر. فقد نواجه شخص سخي جدا، ويمكن أن تكون تلك هي الأنانية. مثال على ذلك هو عندما تقوم زوجة بشراء أشياء غير ضرورية دون عقلانية، او حسبان التضحيات لكسب هذا المال، او كيف يمكن لهذا المال ان يغطي النفقات الأساسية. بالتأكيد ستولد المشاكل الاقتصادية في الأسرة،. أو أولئك الذين يتصرفون بأنانية، بعدم السماح للاخر ممارسة كرمه. كما أنه ليس كريما، على سبيل المثال، ذلك الزوج الذي يعطي زوجته المال “لشراء” راحة البال والسلام أو لتجنب المناقشات.أن تكون سخيا هو ان تلبي الاحتياجات الحقيقية للطرف الاخر
ما هو النموذج المثالي للإدارة الاقتصادية بين الازواج؟
على افتراض أن كلا الزوجين مسؤولا وقادرا على تحديد الأولويات والمهام الخاصة بالاحتياجات الفعلية ، علينا ان نأخذ بالاعتبار النقاط التالية:
1. وضع ميزانية الأسرة: هذا أمر بالغ الأهمية. التوصل إلى اتفاق على إدارة المال – بمسؤولية وتقديم مصلحة الأسرة – عندها ستكون الخطوات المقبلة أسهل بكثير. ومن المهم، أن يكون للجميع جزء شهري للنفقات الشخصية او الرغبات.
2. الحساب المشترك: لا يهم من يكسب أكثر من الاخر، انه شيء جيد أن تودع جميع الأموال في حساب مصرفي واحد، يمكن لكلا الزوجين الوصول له (دون قيد أو شرط). إذا قمت بتعيين ميزانية الأسرة بشكل صحيح، لن تكون هناك اي مشكلة بوجود الحساب المشترك.
3. حالات الطوارئ أو نفقات غير متوقعة: على الرغم من وجود الميزانية ينبغي الاخذ بالحسبان الطوارئ غير المتوقعة، ومناقشة كيفية التعامل معها.
4. الترف، السفر وغيره: كما هو الحال في النقطة السابقة، عندما يكون هناك المزيد من المال على الزوج والزوجة أن يقرران معا كيفية استخدامه دون ان يقتصر القرار على من يكسب أكثر.
5. الكرم يذهب إلى أبعد من الأسرة: يجب علينا أن لا ننسى أن الكرم يجب أن يمتد إلى ما بعد الزواج وسياق الأسرة. ان تتقاسم مع الآخرين، وتهتم باحتياجاتهم هو فعل الحب الذي يقوي الأسرة، لأنها تنمو في الفضيلة. وهذا هو الشيء المهم أن تكون كاملة. لا نتحدث عن القضاء على الجوع في العالم، لكن مساعدة الأصدقاء والعائلة والاشخاص الذين قد يحتاجون إلى شخص يمد يد العون بسخاء.
6. تقييم صحيح: نقطة رئيسية عند مناقشة العلاقة بين المال والأسرة هي إعطاء قيمة لما هو مهم حقا. ما القيمة لجمع المال في البنك والاهتمام بجمع المزيد والمزيد مقابل استخدام القليل لقضاء وقت ممتع مثمر مع العائله في مكان ما خارج المنزل؟
أخيرا، وكما ذكرت من قبل، علينا القضاء على الانانية من عائلتنا. هناك بدائل كما يقول ديفيد ايزاك في كتابه Virtudes para la convivencia familiar:
“الأنانية في المجتمع الاستهلاكي، الراحة والإهمال . علينا التصدي لها بقوة والتزام غير مشروط – بمسؤولية وبسخاء – كاولاد لله. وهنا يكمن جذر الحياة الأسرية الجيدة “.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الزواجالعائلةاليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً