أليتيا

الكنيسة في ألمانيا ترفض فصل المسيحيين في المخيمات عن باقي اللاجئين، وتشترط ومجموعة أحزاب خطوات عملية لحماية المضطهدين

مشاركة
المانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أعلنت الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجيلية في بيان مشترك نهار 12.07.16 في مدينة بون في ألمانيا تأكيد موقفهما الداعم لحماية اللاجئين المسيحيين من الإعتداءات ورفضهما القاطع لفصل اللاجئين المسيحيين عن باقي اللاجئين. كما طالبت الكنيستين الدولة تحمل مسؤوليتها تجاه اللاجئين وخلق إمكانيات داخل المخيمات للعيش بسلام مع الآخر. عندما تعجز الدولة بتحمل مسؤوليتها في تأمين إمكانيات هذا العيش المشترك بسلام، عندها ينظر لكل حالة بشكل خاص وتدرس إمكانية نقل الشخص المعتدى عليه إلى مكان آخر.
يذكر أنه منذ خريف 2015، تنامت أعمال الإعتداء الذي يتعرض إليها المسيحيون والأزيديون في مخيمات اللاجئين، مما أدى إلى طرح السؤال ضمن الأوساط السياسية والدينية عن إمكانية وضرورة فصل الأقليات من اللاجئين في مخيمات خاصة. من أجل الإجابة على هذه المشكلة قامت جمعيات كثيرة، حكومية كنسية وخاصة، بإستطلاعات ضمن المخيمات لتوضيح أنواع هذه الإعتداءات والنظر فيها إذا كانت إضطهادات تستهدف كل الأقليات أو أن حالات الإعتداء هذه هي فردية.
أظهرت هذه الدراسات أن هذه الإعتداءات أخذت حجما أكبر بكثير مما هي عليه لأنها تخدم البروباغندا الساعية لتشويه الإسلام. كما أظهرت الدراسات أن أعداد اللاجئين الكبيرة في المخيمات وغياب المساحاة الشخصية الخاصة هما سبب أساسي في النزاعات بين اللاجئين ككل.
مقابل موقف الكنيسة هذا، طرح الحزب المسيحي الديموقراطي فكرة إنشاء خط ساخن لتلقي شكاوى الأفراد الذين يتعرضون لإعتداءات في المخميات ومحاولة المساعدة لإيجاد حلول لهذه النزاعات. يأتي هذا الموقف كمحاولة لإيجاد حلول عملية لما طلبته الكنيسة من الدولة على صعيد تحمل مسؤولية تأمين جو آمن للاجئين للعيش بسلام مع بعضهم البعض.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً