Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

عندما يشبّه عالم دين إسلامي اعتداء نيس بالمنطق الشيطاني!

أليتيا - تم النشر في 18/07/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) طلبنا من البروفيسور الأستاذ عدنان المقراني تقييم اولي للهجوم في نيس وآثاره. المقراني هو عالم الدين الاسلامي، يعلم الدراسات الإسلامية في المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية وفي الجامعة الغريغورية الحبرية. وهو أيضا رئيس Cipax، مركز الأديان من أجل السلام.
بروفيسور مقراني، ما هي العلاقة بين الهجوم في نيس وظاهرة الأصولية المعقدة ؟
“اننا نواجه ظاهرة اجرامية إرهابية لم يسبق لها مثيل. ومن الصعب فهم هذا المنطق، الشيطاني، هذه الرغبة في القتل الاعمى للأبرياء بهدف القيام بالضرر، لشخص عادي، لإنسان. و “من الصعب أيضا فهم المنطق السياسي لأنه ليس مشروعا سياسيا فهو فقط يزرع الكراهية والغضب والانتقام. وانا أعتقد أن داعش تخسرمن أراضيها، وسيتم القضاء عليها تماما في سوريا والعراق. لذا تحاول بكل الوسائل عمل الضوضاء والعنف على نحو متزايد لإثبات وجودها، لكنه ليس مشروعا سياسيا لانه “ليس لديه منطق إنساني وراءه”.
البابا، في الأيام الأخيرة، دعا لمفاوضات السلام في سوريا معتقدا بأن التزام المفاوضات الدبلوماسية الغربية سيضع حد للنزاعات في سوريا ويمكن ان يكون عونا في العراق للقضاء على الإرهاب؟
“بالتأكيد الإرهاب وجد مكانا في الفجوه السياسية، بمعنى أن هشاشة الأنظمة في سوريا والعراق قد فتحت الباب لهذه الظاهرة. المفاوضات الجادة في كل من سوريا والعراق، مع جميع مكونات المجتمع هي مفيدة، فمن الضروري جدا أن تجتمع جميع الأطراف معا لايجاد حل سياسي. كما انه على القوى الإقليمية والدولية واجب المساهمة في المشروع السياسي الذي يضع حدا للمذبحة في سوريا والعراق، ويساهم لتكوين حكومة وطنية مستقرة في سوريا وتشكيل حكومة اقوى في العراق: هناك حاجة إلى هذه النقاط إلى القضاء على الإرهاب “.
كيف يؤثر الدين على الأفراد الذين يختارون التضحية بانفسهم بهذه الطريقة الفظيعة؟
“هذه الظاهرة تتطلب عمل جماعي من خبراء علم النفس والاجتماع، لفهم الوضع الفعلي لهؤلاء الشباب. ما رأيته في فرنسا، و بلجيكا، انهم شباب يعانون من هشاشة اجتماعية معينة، جانحين، كان السجن ممر في حياتهم. تحولت جرائمهم من صغيرة او جنائية الى جريمة إرهابية. لابد انه كان عمل جاد في السجون، وكان هناك من يتتبعهم بعدما يطلق سراحهم . لا املك إجابة شافية لهذه المشكلة، فهي ظاهرة معقدة تحتاج عملا جماعيا من مختلف الجوانب: الثقافية والاجتماعية والنفسية ”
هجمات كتلك التي حدثت في نيس تبدو اقوى من الحوار بين الديانات الكبرى في البحر الأبيض المتوسط كما تبدو انها تمزق عمل أولئك الذين يبنون الجسور. اليوم، ما هي وظيفة الحوار بين الأديان في مواجهة الإرهاب؟
“أعتقد أن مهمة الحوار اليوم، هو للرد على الالم بطريقة إنسانية وروحانية، وليس بالعاطفة. هؤلاء الإرهابيين يريدون خلق جو من الذعر والخوف والفزع، يريدون التقسيم والانقسام، اما نحن فعلينا الخروج من هذا المنطق الشيطاني، والتمسك بالمنطق الالهي وهذه هي الحكمة في الحوار: دعونا لا ننسى إنسانيتنا، لأن الخطر هو الدخول في منطق سلبي، مدمر، وعلينا أن لا نقع في هذا الفخ. لا ننسى مذبحة الاطفال في السوق في العراق، في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، حيث قتل 200 شخص، ففي نهاية شهر رمضان، تذهب العائلات إلى السوق لشراء ملابس للأطفال، ودائما في نهاية شهر رمضان يرتكبون الجرائم. مجزرة أخرى، امام قبر النبي محمد في المدينة المنورة. لتجد أن الشعور المقدس ليس موجود بعد “.
باختصار، نحن نواجه خليط غريب من الدين الذي اصبح أيديولوجية لا يحترم حتى الجوانب الأساسية للإيمان؟
“نعم، هو عقيدة إجرامية تستخدم الدين كغطاء لها.”
في تونس اليوم، وذلك بفضل مبادرة من جمعية Gariwo بالتعاون مع وزارة الخارجية الإيطالية، سيتم افتتاح أول “حديقة للصالحين” في العالم العربي، داخل السفارة الإيطالية، تذكر أولئك المسلمون الذين سقطوا ضد الإرهاب، والأنظمة الاستبدادية ودافعوا عن اليهود في الحرب العالمية الثانية. و”دليل على أن هناك ضخامة في العالم العربي والإسلامي، مختلفة تماما عن ما نراه. هي الشهادات التي تجعلنا نأمل رغم الماسي الحالية؟
“بالتأكيد، بالتأكيد. الثقة في الخير البشري يجب أن تدوم بالاضافة للنقاط المضيئة في ذاكرتنا وحاضرنا لبناء مستقبل من السلام والإنسانية والتضامن “.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الارهابالاسلاماليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً