Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

مدارس تعليم القرآن في بنغلادش، من يموّلها وتحت أي ذريعة!!!

© Portable soul / Flickr CC

vatican insider - تم النشر في 15/07/16

مقابلة مع المطران قيرفاز روزاريو

راجشاهي / أليتيا (aleteia.org/ar) يعظ بالرحمة، ولكن يدعونا إلى اتخاذ قرار حاسم بشأن نظام التعليم، لا سيما مدارس الدين التي تغرس الكراهية الدينية في عقول الشباب. قيرفاز روزاريو، أسقف راجشاهي، التي ما زالت تهزها مجزرة دكا التي حدثت في الاول من يوليو، عندما قام سبعة ارهابيين تتراوح أعمارهم بين 20 و 22 عاما بقتل 20 رهينة بينهم تسعة من الإيطاليين. ويوضح الفجوة بين الأجيال في هذا المجتمع: “إسلام هؤلاء الشباب خان اسلام الآباء”.
كيف كانت ردة فعلك على العمل الإرهابي؟
“أولا وقبل التشبث بالإيمان. فإننا الكاثوليك، (400.000، ما نسبته 0.2٪ من 160 مليون نسمة)، ندين موجة العنف غير المسبوقة الوحشية واللاإنسانية للإرهاب. وفي هذه السنة المقدسة، ندعو الجميع إلى قيم الرحمة والمغفرة، صفات الانسان الأصيلة. ونشارك المواطنين البنغلاديشيين، الحداد في البلاد ونذكر أرواح الضحايا وأسرهم في صلواتنا، ولدي يقين تام بان الظلام لن يسود او يقوى “.
كيف ستواصلون المهمة في بنغلادش؟
“اقامت الكنيسة البنغالية القداديس وسوف تستمر في الصلاة من أجل أمتنا، التي ضُربت في الصميم، وتتقاسم روحيا المعاناة وتضع هذا الوقت العصيب بين يدي الله. كما أن البنغالية الكاثوليك، يواصلون العمل لخير الأمة من خلال الخدمات الرسولية الاجتماعية، والمدارس، والمستشفيات، وكاريتاس. نواصل مهمتنا مع جميع المواطنين خاصة الفقراء والمهمشين، دون أي تمييز، لدين اوعرق اوثقافة. وفي دولة ذات أغلبية مسلمة، فان اساس مهمتنا هو علاج ومساعدة المواطنين المسلمين “.
كيف من الممكن أن يتحول الشباب لقاتل لا يرحم؟
“أود أن أقول أن وراء تطرف هؤلاء الشباب هناك فشل في الأسرة. الآباء لا يهتمون بالأطفال كما يجب: يوفرون لهم المال والحياة الطيبة بغض النظر عن التعليم، والأفكار، والمبادئ. وقد تعرضوا لدعايات ايديولوجية وعدتهم بالبطولة والجنة اذا ما قتلوا. بالاضافة الى الفجوة الواضحة بين اجيال الشباب والاباء في هذا المجتمع الاسلامي: المراهقيو، المهووسون بدعاية داعش الجهادية (الدولة الإسلامية) و تنظيم القاعدة، يرفضون رؤية المسلمين الصوفيين – ذوي العقول المنفتحه، المتسامحين، الودودين “.
ولكن كيف حدث هذا التغيير؟
“اليوم نحصد عواقب الاستعمار الأيديولوجي. اذ اقيم في السنوات الأخيرة الآلاف من المدارس المجانية القرآنية، و “المدارس”، التي انتشرت لتعلم إسلام قاس وغير متسامح، وعلى نقيض من رؤية القرن الثالث عشر، في خليج البنغال، التي تأثرت بالتيارات الاسلامية الصوفية ، ومعتقدات وتقاليد الهندوسية والبوذية. ففي هذه المدارس يغسل دماغ الشباب، ويتم تدريبهم على الأفكار المتطرفة. هذه مشكلة وطنية حقيقية وعلى الحكومة ان تعالج وترصد وتصلح نظام التعليم في البلاد “.
و هل هذا، في رأيك، أولوية؟
“أعتقد أن قضية المدارس القرآنية هي النقطة الحاسمة. هناك نوعان: المدارس المرخصة والتي تسيطر عليها الدولة، والمدارس الخاصة، التي لا تتلقى إعانات عامة ومستقلة. العديد منها يتم تمويلها من المملكة العربية السعودية، وتنشر تفسير متشدد للإسلام. بالاضافة الى ما يسمى”افعل ذلك بنفسك” والتي هي عبارة عن مدارس اسلامية غير مسجلة في المنازل والمساجد الصغيرة والضواحي. مما يجعل التطرف صعبا جدا. لكن السيطرة على نظام التعليم يمكّننا من هزيمة الإرهاب والذي زاد في السنوات الأخيرة “.
ماذا تقول للقادة الإسلاميين في البلاد؟
“العديد من القادة المسلمين في بنجلادش أدانوا أعمال العنف، قالوا أنها لا تنتمي إلى الإسلام. ولكن الكلمات لا تكفي: يجب علينا بذل المزيد من الجهد في البلاد معا. جميع القوى ، جميع الطوائف الدينية، يجب أن تتعاون معا، بدءا من المؤسسات، لاعادة قيم السلام والتسامح والتعايش، وهزيمة التهديد الإرهابي. المجتمع الإسلامي لديه مسؤولية كبيرة ودور فعال في دفع هذا الانتعاش “.
العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
الارهابالاسلاماليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً