Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

نفتخر دوماً بشهدائنا الذين قدّموا حياتهم ذبائح محرقة من أجل إيمانهم وكنيستهم وأرضهم

terrasanta

عنكاوا كوم - تم النشر في 04/07/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) شارك غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، في المؤتمر السنوي لأمناء سرّ مجالس أساقفة أوروبا الكاثوليك، حيث حلّ غبطته ضيف شرف بدعوة خاصة من مجلس أساقفة أوروبا الكاثوليك، وذلك في العاصمة الألمانية برلين، بعنوان “سنة الرحمة، خبرة من أجل التضامن والتعاضد”.

وفي كلمته خلال المؤتمر، تحدّث غبطته عن “أهمية الحضور المسيحي في الشرق عامةً، وفي العراق وسوريا ولبنان خاصةً، وعن دورهم التاريخي ومعاناتهم الحالية إزاء الأوضاع الراهنة التي فُرِضت عليهم، من حروب ونزاعات وأعمال عنف واضطهاد واقتلاع وقتل وتشريد وتهجير”. وشكر غبطته “المؤسّسات الكاثوليكية في العالم لمؤازرتهم ومساندتهم لنا لنستطيع أن نحمل صليب الرب يسوع ونمضي قُدُماً للقاء المسيح القائم من الموت والشهادة له بالقول والعمل حتى بذل الدم، فخورين دوماً بشهدائنا الذين قدّموا حياتهم ذبائح محرقة من أجل إيمانهم وكنيستهم وأرضهم”.

وأكّد غبطته “أنّ المسيحيين في الشرق لا يطالبون بامتيازاتٍ ولكن بالمساواة مع إخوتهم في الوطن”، مشدّداً على “أهمّية العيش معاً في الشرق بين مختلف المكوّنات، شرط قبول الآخر واحترامه وقول الحقيقة بالمحبّة”.

وأشار غبطته إلى أنّ “رجال السياسة الغربيين يطالبون بالمساواة وإرساء مفاهيم حقوق الإنسان في الغرب، متجاهلين ما يتعرّض له المسيحيون وسواهم من الأقلّيات الدينية والعرقية في الشرق من اضطهاد ونتكيل وتعدٍّ”، مطالباً بضرورة “فصل الدين عن الدولة والإحتكام إلى الديمقراطية الحقّة في بلادنا المشرقية، كي يطمئنّ أبناؤنا ويبقوا في أرضهم”.

وناشد غبطته المسيحيين في الغرب بقوله: “ندائي لكم أيّها المسيحيون الغربيون بإعلاء الصوت وقول الحقيقة وعدم الخجل من الدفاع عن إخوتكم المسيحيين في الشرق، هؤلاء الذين حملوا اسم المسيح إليكم وساهموا في نشر السلام أينما حلّوا”.

وكان غبطته قد استنكر بأشدّ عبارات الإستنكار وأدان التفجيرات الإرهابية التي حدثت في بلدة القاع البقاعية مطلع الأسبوع الحالي، معتبراً “أنّ هذه الأعمال وسواها لن تنال من عزيمتنا كمسيحيين بالبقاء في أرضنا ومتابعة مسيرتنا في الشهادة لإنجيل المحبّة والسلام”، مقدّماً تعازيه الأخوية الحارّة لغبطة بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحّام، ولمطران أبرشية بعلبك الياس رحّال، ولكاهن بلدة القاع وأبنائها، بل للبنانيين عموماً، سائلاً الرحمة للشهداء والعزاء لأهلهم وذويهم والشفاء العاجل للجرحى، رافعاً الدعاء من أجل إحلال السلام والأمان في لبنان والشرق والعالم. وقد صلّى غبطته على هذه النيّة بشكل خاص خلال زيارة الحجّ التي قام بها على رأس وفد من إكليروس وعلمانيين إلى مقام عذراء فاتيما في البرتغال، في الوقت عينه بالتزامن مع حدوث هذه التفجيرات الإرهابية.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الشرقالمسيحييناليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً