أليتيا

العثور بأعجوبة على ملاك رائع كان مخفياً طوال 1700 سنة تحت طبقات من الجص في بازيليك الميلاد في بيت لحم

مشاركة
بيت لحم/ أليتيا (aleteia.org/ar) كانت سيلفيا ستارينييري، المرمّمة الشابة البالغة 28 عاماً، تمرّر ببطء كاميرا حرارية على جدران إحدى أقدم الكنائس في العالم، بازيليك الميلاد في بيت لحم (المكان الذي شهد ميلاد يسوع)، عندما اكتشفت صورة غريبة مخفيّة تحت عدة طبقات من الجص. وبعد إزالة الطبقات، ظهرت فسيفساء ملاك مشعّ الوجه بعد أن أمضت قروناً في الخفاء. بذلك، يكون الملاك قد انضم إلى الملائكة الستة الآخرين الذين يسهرون على حشود الحجاج في إحدى أقدم كنائس المسيحية.
ووفقاً لمجلة National Geographic، فإن نسيان هذا الملاك السابع هو نتيجة قرون من الإهمال والهجر اللذين خضعت لهما البازيليك. في الواقع، بسبب عدم الصيانة، اختفت الفسيفساء تدريجياً تحت طبقات الغبار والتراب والجص رغم أنها لم تُتلف بفعل الرطوبة والأمطار المتسربة من السقف.
على الفور، طلبت السلطة الفلسطينية من بطاركة مختلف كنائس المنطقة العمل معاً مع المرممين الإيطاليين ذات السمعة العالمية لترميم البازيليك التي أدرجت على لائحة التراث العالمي لليونيسكو وأضيفت إلى قائمة المواقع المعرضة للخطر سنة 2012.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً