أليتيا

بعد الانتقادات اللاذعة بحقه لأنه دعا الى يوم صيام مع المسلمين في رمضان من اجل السلام، البطريرك الكلداني يجيب!

© SAFIN HAMED / AFP
IRAQ-VATICAN-RELIGION-CHRISTIANS-EASTER The Patriarch of the Chaldean Church, Louis Raphael Sako speaks during a mass for Easter celebrations led by Cardinal Fernando Filoni (unseen), Pope Francis' special envoy to Iraq and attended by Iraqi Christians who fled the violence in the northern Iraqi city of Mosul, on April 4, 2015 in Arbil, the capital of the Kurdish autonomous region in northern Iraq. AFP PHOTO / SAFIN HAMED
مشاركة
العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) عقب الانتقادات اللاذعة ضد غبطة البطريرك لويس ساكو، بطريرك الكنيسة الكلدانية، لأنه دعا الى يوم صيام مع المسلمين في رمضان، لتعزيز السلام، رد غبطته عبر إعلام البطريركية على هذه الانتقادات.
وصدر البيان على صفحة البطريركية كالتالي:
” إنتقد العديدون مبادرة البطريركية للصيام يوم واحد تضامنا مع إخوتنا المسلمين وبكلمات غير لائقة. هذه المبادرة تحمل رسالة الى الجميع … يقينا لأن بالصوم والصلاة والتوبة يمكن أن تحدث المعجزة. معجزة السلام والمحبة. ألم يقل يسوع: “هذا الجنس لا يخرج إلا بالصوم والصلاة (متى 17:21) والدعوة ليست للمسيحيين لكي يعتنقوا الاسلام ولا للمسلمين أن يصيروا مسيحيين. إنه موقف إنجيلي وإنساني وخصوصا في هذه الظروف الإستثنائية الصعبة.
الدعوة الى الصوم تشير الى قوة تمسكنا بما نؤمن به فضلاً عن انها ثقافة الانفتاح التي يحتاجها البلد لتفكيك الفكر المتطرف … كما أن البطريركية لم تجبر أحداً على الصيام… إنها دعوة …هناك من يلبي وهناك من لا يقتنع بها….
كما أنها فرصة لتقديم العون للمهجرين … لنتذكر قول المسيح كنت جائعا، مريضا.. ( متى فصل 25) … مع هذا شكرنا الجزيل لمن تفهّموا وتجاوبوا بشكل ينم على النضج الروحي والعقلاني..”

ونحن بدورنا في أليتيا ندعو جميع القراء، وبخاصة المسيحيين، الى التزام روح الاحترام في كل تعليقاتهم. فعدم الموافقة على رأي أحدهم، لا يعني أن لدينا الحق بإطلاق العنان لتعليقات بكلمات لا تمت للمسيحية ولا للكرامة بصلة. إبداء الرأي مهم ولا بد من احترامه، ولكن لا بد من أن يكون الرأي بح ذاته ضمن الاحترام للجميع!

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً