Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

وثيقة أمريكية تبعث بالقلق...أي ضمانة لانعقاد الأيام العالمية للشبيبة دون مشاكل أمنية؟

© Jornada Mundial da Juventude 2013 - CC

https://www.flickr.com/photos/jmjrio2013/9257114646

أليتيا - تم النشر في 03/06/16

كراكوف / أليتيا (aleteia.org/ar) – إن وجودنا في كراكوف ضروري لكل من يواجه الخوف يومياً ومن يرى في كل شيء وكل انسان تهديداً ومن نسي معنى الفرح.

ورد في التحذير بشأن السفر الى أوروبا الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية في 31 مايو 2016 : “نحذر المواطنين الأمريكيين من خطر الاعتداءات الارهابية المحتملة في جميع أرجاء أوروبا”. وتقصد الوثيقة بصورةٍ خاصة التهديدات الأمنية خلال بطولة كرة القدم الأوروبية  وسباق فرنسا للدراجات الهوائية إنما أيضاً الأيام العالمية للشبيبة المزمع عقدها في كراكوف  في بولندا.

وتشير السلطات الأمريكية صراحةً الى “أهداف ممكنة للإرهابيين” عند الحديث عن الأحداث الرياضية الفرنسية في حين لا تشير إلا الى الاجراءات الأمنية المشددة التي تتخذها السلطات المحلية عند الحديث عن الحدث البولندي ما يعني أن على زوار البلاد توقع الخضوع لإجراءات صارمة على الرغم من أن مجرد ذكر الحدث في الوثيقة يبعث بالقلق.

ما من إشارات تدفع الى التخوف من ضربة ارهابية محتملة

علّقت وزارة الداخلية والإدارة على البيان المذكور أعلاه مشيرةً الى انها تعتزم تشديد اجراءات تفتيش الحدود خلال فترة انعقاد الأيام العالمية للشبيبة وانه على زوار بولندا في هذه الفترة التحضر للخضوع لإجراءات صارمة في كل أرجاء البلاد علماً ان حظراً للسلاح سيفرض خلال الفترة المذكورة.  وأضافت أن 20 ألف عنصر من الشرطة إضافةً الى 2400 رجل اطفاء و800 عنصر من مكتب حماية الدولة و1500 حارس حدود سيتولون حماية المؤمنين وضمان سلامتهم.

وأشار مكتب رئيس الوزراء، من جهته أيضاً، في بيان، الى أنه لم يتلقى حت الساعة أية إشارات تدعو الى التخوف من ضربة ارهابية محتملة في بولندا كما ويؤكد البيان ان سلطات انفاذ القانون البولندية “تتعاون على هذا الصعيد مع نظرائها المنتمين الى تحالف الناتو” مؤكداً ان التحذير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية يقع ضمن إطار التحذيرات الروتينية ولا ينبع عن معلومات موثوقة بشأن اعتداء محتمل في بولندا.”

الأمن أولوية المنظمين

“لن نخاف!” هذا ما أكده للصحافيين المطران دميان موسكوس، المنسق العام للجنة التنظيمية مذكراً بأن الأيام العالمية للشبيبة 2002 انعقدت في تورونتو بعد ايام على وقوع أحداث 11 أيلول في نيويورك. وقال: “لم يتم إلغاء الحدث حينها كما ولم يلحظ المنظمون تراجعاً في أعداد المشاركين في الحدث. أنا على الثقة ان الحدث في كراكوف سيتم في جوٍ أمني مستتب. نتوقع مشاركة كبيرة ونود التعبير عن إيماننا  وفرحنا خلال هذا اللقاء والتأكيد أننا لسنا خائفين وذلك مهم جداً بالنسبة إلينا.”

ودعا المتحدث باسم أبرشية وارسو الى الواقعية معتبراً ان ما من مبرر للقلق بشأن الشق الأمني إذ ان أعداد كبيرة من الخبراء والعناصر تتولى هذا الموضوع كما وان أمن المشاركين وسلامتهم هما من أولوية المنظمين. لكنه دعا من جهةٍ أخرى الى عدم الاستخفاف أو التوقع أن ما من شيء قد يحصل إذ ان مجرد إصدار مثل هذه التحذيرات لدليل على ضرورة توخي الحذر.

أمامنا نحن، تلاميذ المسيح، مهمة بالغة الأهمية

تطرق الأب جاسيك شيمزاك، من وكالة الأنباء الكاثوليكية البولندية، في مقابلة مع أليتيا الى الأيام العالمية للشبيبة التي انعقدت في تورونتو في العام 2002 بعد بضعة أشهر على أحداث 11 أيلول ويذكر بأن كثيرين عوّلوا على فشل الحدث بسبب المخاوف الأمنية إلا أن الشباب برهنوا لهم العكس كما برهنوا ان الخير أقوى  من الشر فنقلنا للعالم كله رسالة رجاء!

ويضيف ان اليوم، وبعد 14 سنة، يحتاج العالم مرة جديدة الى مثل هذه الإشارة خاصةً وأن ملايين من البشر يعيشون في حال من عدم الاطمئنان بشأن الغد والخوف والاحباط.  ويقول: “من، سوى المسيحي، قادر على مدهم بالرجاء؟ فتواجدنا في كراكوف لا يهدف فقط الى لقاء البابا والتعرف الى الثقافة البولندية والشباب من حول العالم إذ نحن، وبصفتنا تلاميذ المسيح، أمامنا مهمة أساسية من الواجب تنفيذها وعلينا أن نُظهر للعالم أن إيماننا باللّه هو ما يمدنا بالرجاء الذي يتوق إليه ملايين الناس. إن وجودنا في كراكوف ضروري لكل من يواجه الخوف يومياً ومن يرى في كل شيء وكل انسان تهديداً ومن نسي معنى الفرح.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالبابا فرنسيسيوم الشبيبة العالمي
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً