Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

ما رأيكم بشراء كنيسة!!! نعم، والأسعار مغرية

En plein coeur de Nantes, une église de 1860 rehaussée de métal et de verre © Patrice Besse

أليتيا - تم النشر في 29/05/16

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) باتريس برييس تاجر عقاري يعشق التراث الفرنسي

تختص وكالة باتريس بييس العقارية ومقرها باريس في بيع المباني المتميزة بطابع خاص. تستند الوكالة التي تأسست في العام 1924 الى شبكة من المعاونين المتمتعين بمسيرات فريدة من نوعها: مصورون ومهندسون وقدامى مدرسة اللوفر ومؤرخين فنيين وصحافيين. وكانت الوكالة أول وكالة تكرمها اليونسكو عن طريق جائزة المعهد الدولي للترويج والامتياز كإعترافٍ دولي بالمحافظة على التراث الثقافي والهندسي.
ويقول باتريس بييس، إنه أصبح بفعل الصدفة مختصاً في بيع الكنائس. فهو يهتم أصلاً في بيع المباني المتمتعة بطابع خاص مثل القصور والمباني القديمة والتقليدية. فتواصل معه أحد الكهنة مرةً لبيع كنيسة وهكذا بدأت مسيرته في هذا المجال!
ويشير الى أن هذه الفئة تشكل جزءاً صغيراً من مبيعات وكالته إذ لا يتخطى عدد الكنائس التي يدير عملية بيعها سنوياً العشرة مقابل 600 مبنى من نوع آخر كما وانه لا يتم الاعلان عنها جميعها إذ توصي بعض الأبرشيات بعدم الكشف عن مثل هذه العمليات.
ويضيف ان أغلبية الكنائس التي تعرض للبيع حالياً واقعة في الشمال حيث يخف الاهتمام بالكنائس شيئاً فشيئاً وانها بحال جيدة إذ تهتم الأبرشيات بصيانتها. أما في ما يتعلق بسعرها فهي تتراوح بين الـ40 والـ500 ألف يورو كحدٍ أقصى.
ويحاول بييس الرفع من أسعار الكنائس معتبراً أنه حين يشتري المرء شيء بسعر زهيد لا يهتم به ولا يوليه الأهمية اللازمة ودائماً ما يحاول فرض شروط على المالكين الجدد مثل إبقاء الكنيسة مفتوحة للجمهور أي يحاول انتقاء شاريين محتملين لا يريدون السكن فيها. ويعتبر ان لذلك أهمية نظراً لأهمية الكنيسة بالنسبة لسكان المنطقة فكم منهم تعمد أو تزوج فيها؟ فإن لم تعد دور عبادة فهي لا تزال حكماً أماكن للذاكرة. ويشير الى أنه باع مؤخراً احدى الكنائس لموسيقي يعمل على اصدار ترانيم روحية وهو يستخدمها حالياً لتنظيم الحفلات الموسيقية الدينية.
ويرقض بييس رفضاً تاماً تدمير الكنائس كما هي الحال الآن في فرنسا معتبراً ذلك خطأً جسيماً ويؤكد ان الفاعلين يجهلون تماماً ما يفعلون وقيمة هذه المباني خاصةً وان اقتصاد فرنسا سيرتكز قريباً جداً على السياحة فقط. فالكنائس وأبعد من قيمتها الدينية تشكل جزءاً لا يتجزأ من هوية البلدة الفرنسية ولذلك من الواجب المحافظة عليها!
هكذا تفرغ اوروبا من المؤمنين وتصبح الكنائس من الذاكرة فقط

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
حياةفرنساكنائس
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً