أليتيا

فيديو تكريس كنيسة مار شربل وتدشين قسمها الجديد في بيت لحم

abouna.org ©
مشاركة
بيت لحم / أليتيا (aleteia.org/ar) – بعد الانتهاء من أعمال الترميم التي جرت في كنيسة دير مار شربل المارونية في بيت لحم بدعم من الرئاسة الفلسطينية، ترأس المطران موسى الحاج، النائب البطريركي للموارنة في الأراضي الفلسطينية والأردن، قداساً خاصاً لتكريس الكنيسة وتدشين القسم الجديد فيها.

وكانت كنيسة دير مار شربل قد افتُتحت قبل بضعة أشهر بعد إغلاق استمر حوالي أربعة عشر عاماً.

وشارك في القداس الاحتفالي مسيحيون من مختلف الطوائف يتقدّمهم رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون جنباً إلى جنب مع أشقائهم الموارنة، حيث كان الحضور مشجعاً بالنظر إلى عدد الموارنة القليل في مدينة بيت لحم ومساحة الكنيسة الصغيرة، لذلك أتيح المجالُ أيضاً لمتابعة القداس من خلال غرف الدير المجاورة.

وفي نهاية القداس، توقف المؤمنون بخشوع وتأمّل أمام ذخائر القديس شربل وتقدموا بطلباتهم لكي يتشفّع لهم.

تكريس كنيسة دير مار شربل وتدشين قسمها الجديد في بيت لحم

تكريس كنيسة دير مار شربل وتدشين قسمها الجديد في بيت لحمفي قداس إلهي لتكريس كنيسة دير مار شربل في بيت لحم، احتُفِل يوم الأحد الثاني والعشرين من شهر أيار بإتمام مراحل ترميم الكنيسة وتدشين القسم الجديد فيها.وفي نهاية القداس، توقف المؤمنون بخشوع وتأمّل أمام ذخائر القديس شربل وتقدموا بطلباتهم لكي يتشفّع لهم.© المركز المسيحي للاعلام

Geplaatst door ‎بيت لحم – ساحة المهد‎ op Woensdag 25 mei 2016

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً